%80 ارتفاعاً في أسعار تذاكر الطيران في ذروة «عيد الفطر»

مستويات الطلب على السفر الجوي أعلى من معدلاتها مقارنة بالفترة ذاتها من 2023. أ.ف.ب

سجلت أسعار تذاكر الطيران زيادات بنسب وصلت إلى نحو 80% للرحلات الجوية المباشرة من السوق المحلية إلى وجهات عربية مثل: بيروت، وعمّان، والقاهرة، والإسكندرية، ابتداء من الأسبوع الثاني من أبريل المقبل 2024، وذلك مقارنة بمستوياتها خلال النصف الأول من مارس الجاري، وفقاً لبيانات مواقع شبكية لحجز التذاكر.

وقال مسؤولان في وكالتي سفر لـ«الإمارات اليوم» إن الزيادات في أسعار تذاكر الطيران خلال الأعياد ومواسم الذروة معتادة، إذ يرتفع الطلب على السفر إلى مستويات قياسية يفوق المعروض من السعة المقعدية على الرحلات الجوية، ما ينعكس على ارتفاع الأسعار.

وأضافا أن هذا الارتفاع في الطلب على السفر، هو الأعلى منذ بداية العام الجاري 2024، مشيرين إلى أن نسبة كبيرة من الراغبين بالسفر خلال هذه الأوقات، عادة ما يلجأون إلى الحجز المبكر، لتفادي هذه الزيادات.

أسعار التذاكر

ووفقاً لبيانات المواقع الشبكية لحجز التذاكر، فإن أسعار التذاكر للرحلات (ذهاباً وإياباً لمدة سبعة أيام للرحلات المباشرة) تبقى في مستويات مرتفعة اعتباراً من نهاية مارس الجاري 2024، لتصل إلى ذروتها في الفترة بين الخامس من أبريل وحتى 17 أبريل المقبل.

ووصل متوسط سعر التذكرة إلى العاصمة المصرية القاهرة خلال النصف الأول من مارس الجاري إلى نحو 1300 درهم، يرتفع إلى 2200 درهم بالتزامن مع عطلة عيد الفطر، بنسبة زيادة تبلغ نحو 70%، في وقت سجل فيه 13 أبريل أعلى متوسط للأسعار لهذه الوجهة منذ بداية العام الجاري 2024.

أما متوسط سعر التذكرة إلى العاصمة اللبنانية بيروت، فيصل بالتزامن مع عطلة عيد الفطر إلى نحو 2600 درهم مقارنة بنحو 1450 درهماً في النصف الأول من مارس، بنسبة زيادة تبلغ نحو 80%، في ما سجل يوم 14 أبريل أعلى معدل لأسعار التذاكر منذ بداية فبراير 2024.

وأظهرت البيانات ارتفاع متوسط سعر التذكرة إلى العاصمة الأردنية عمّان إلى أكثر من 2400 درهم مقابل 1400 درهم حالياً، بارتفاع نسبته 71%، بينما سجل يوم 14 أبريل أعلى معدل لأسعار التذاكر منذ بداية عام 2024. كما ارتفع متوسط سعر التذكرة إلى مدينة الإسكندرية المصرية، حيث بلغ نحو 2000 درهم مقارنة بنحو 1200 درهم حالياً، بارتفاع تجاوزت نسبته 66%.

ارتفاع تدريجي

وقال المدير التنفيذي لشركة «إس تي إس» في مجموعة «دبي لينك»، صلاح منصور: إن «الطلب على السفر يبدأ بالارتفاع التدريجي في عطلة الربيع المدرسية إلى مختلف المحطات الدولية بما في ذلك الوجهات السياحية القريبة نسبياً»، مشيراً إلى أن «مستويات الطلب على السفر الجوي أعلى من معدلاتها مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي».

وكشف منصور أن «هذا الارتفاع في الطلب على السفر هو الأعلى منذ بداية العام الجاري»، مشيراً إلى أن الزيادات السعرية تراوح بين 80 و100% بالنسبة لبعض الوجهات، لاسيما بالتزامن مع الأيام الأولى لعطلة عيد الفطر، مقارنة بمستوياتها في يناير وفبراير 2024.

وتابع: «هذه الزيادات ليست مفاجئة، بل هي معتادة خلال أوقات الذروة، إذ يرتفع الطلب على السفر إلى مستويات قياسية يفوق المعروض من السعة المقعدية على الرحلات الجوية ولأيام معدودة، ما ينعكس على ارتفاع الأسعار».

ولفت إلى أن «الطلب على السفر يبدأ بالارتفاع تدريجياً قبل عطلة عيد الفطر، وذلك مع بدء إجازة الربيع للمدارس، في ما يشهد الطلب على بعض المحطات السياحية إقبالاً ملحوظاً».

الحجز المبكر

بدوره، قال المدير العام لـ«شركة بالحصا للسياحة»، ناروز سركيس: إن «الزيادات في أسعار تذاكر الطيران خلال فترات الذروة أمر معتاد عليه كل عام»، مشيراً إلى أن «نسبة كبيرة من الراغبين بالسفر خلال هذه الأوقات عادة ما يلجأون إلى الحجز المبكر، لتفادي هذه الزيادات».

وأضاف أن «حجم الطلب على السفر يصل إلى مستويات مرتفعة يفوق المعروض المتاح من المقاعد على الرحلات».

وذكر سركيس أن «الزيادات السعرية تتباين من وجهة إلى أخرى، وفقاً لحجم الطلب وعدد الرحلات الجوية، بينما تصل في ذروة عيد الفطر إلى نحو 100% مقارنة بمستوياتها المعتادة منذ بداية 2024»، مشيراً إلى وجود طلب كبير على الوجهات الشعبية بالنسبة لسكان الدولة، بغرض زيارة الأهل والأقارب. وقال: «لاحظنا وجود طلب على بعض الوجهات السياحية، خصوصاً تلك التي تتيح تسهيلات في التأشيرات».

الأسعار الأقل كُلفة

تمثل أسعار تذاكر السفر التي تم رصدها، وتخضع للتوافر، أقل الأسعار كُلفة، وهي تختلف عن «الأسعار المرنة» التي تتيح مزايا إضافية. وتشمل البيانات أسعار رحلات الذهاب والإياب المباشرة، بينما تم إجراء مسح الأسعار أول من أمس صباحاً. ويتزامن الجزء الأكبر من هذه الأسعار، للرحلات في الأسبوع الذي يتزامن مع عطلة عيد الفطر، وترتفع بشكل متواصل وتدريجياً كلما اقتربت مواعيد السفر من عطلة العيد. وأظهرت البيانات أن أسعار تذاكر الطيران للرحلات المباشرة تتراجع إلى مستوياتها المعتادة ابتداء من 16 أبريل المقبل، وبشكل تدريجي حتى 20 أبريل، مع تراجع ذروة الطلب على السفر.

الإمارات اليوم

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى