أدنوك تُعلن عن اكتشاف موارد من الغاز الطبيعي في منطقة بحرية بأبوظبي

أعلنت شركة بترول أبوظبي الوطنية “أدنوك” عن اكتشاف موارد من الغاز الطبيعي في المنطقة البحرية الواقعة قبالة سواحل إمارة أبوظبي تقدر بنحو 1.5-2 تريليون قدم مكعبة قياسية من الغاز الخام، وذلك وفقاً للنتائج المبدئية التي تم الحصول عليها من أول بئر استكشافية في منطقة الامتياز البحري 2.

ويمثل هذا الإعلان أول اكتشاف ضمن مناطق الامتيازات البحرية التي تمت ترسيتها في إطار الجولة الأولى من المزايدة التنافسية التي أطلقتها أبوظبي لإصدار تراخيص استكشاف لمناطق جديدة في عام 2019، وتم التوصل إليه بفضل المسح الجيوفيزيائي ثلاثي الأبعاد الذي تقوم أدنوك بتنفيذه حالياً في إمارة أبوظبي، والذي يعد أكبر مشروع مسح يشمل مناطق برية وبحرية في العالم.

وقال الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة – العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لمجموعة أدنوك: “يأتي هذا الاكتشاف نتيجةً لرؤية القيادة الرشيدة بتحقيق أقصى قيمة ممكنة من الموارد الهيدروكربونية في إمارة أبوظبي، كما يعكس نهج الشراكات الذكية الذي اتبعته أدنوك في ترسية امتيازات المناطق البرية والبحرية وجهودها المستمرة لخلق القيمة وزيادة العائد الاقتصادي للوطن. ونهنئ شركائنا في الامتياز شركة ’إيني‘ الإيطالية للطاقة و شركة ’بي تي تي‘ العامة للاستكشاف والإنتاج التايلاندية على هذا الإنجاز ونتطلع إلى مواصلة العمل والتعاون مع جميع شركائنا الاستراتيجيين لاستغلال الإمكانات الهائلة لموارد أبوظبي من الهيدروكربونات بشكل مستدام وترسيخ مكانتنا كمورد رئيسي وموثوق لتلبية الطلب العالمي المتنامي على الطاقة منخفضة الكربون”.

ويغطي امتياز المنطقة البحرية 2 مساحة 4033 كيلومتر مربع شمال غرب أبوظبي. وتمت ترسية هذا الامتياز في عام 2019 على تحالف تقوده شركة “إيني” الإيطالية للطاقة، ويضم شركة “بي تي تي” العامة للاستكشاف والإنتاج التايلاندية.

من جانبه، قال ياسر سعيد المزروعي، الرئيس التنفيذي لدائرة الاستكشاف والتطوير والإنتاج في أدنوك : ” تأتي هذه النتائج الإيجابية التي حصلت عليها ’إيني‘ الإيطالية للطاقة، و شركة ’بي تي تي‘ العامة للاستكشاف والإنتاج التايلاندية في أعقاب الإعلان مؤخراَ عن  اكتشاف ما يصل إلى مليار برميل من المكافئ النفطي في امتياز المنطقة البرية 4. هذا الكشف المهم يعكس النجاح المستمر الذي يحققه برنامج أدنوك الطموح لتطوير أعمالها في مجال الاستكشاف والتطوير والإنتاج، وذلك عبر تنفيذ عمليات مسح واستكشاف شاملة باستخدام أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا لتغطية المناطق غير المستكشفة في البر والبحر وخلق القيمة وزيادة الربحية. كما تؤكد البيانات المهمة التي تم الحصول عليها من عمليات من المسح الجيوفيزيائي ثلاثي الأبعاد الذي تنفذه أدنوك أهمية هذه المسوحات في تطوير وتوسعة أعمال أدنوك وشركائها الاستراتيجيين واستكشاف موارد هيدروكربونية جديدة في إمارة أبوظبي”.
وتتواصل عمليات الحفر لاستكشاف موارد التكوينات العميقة والإمكانات الواعدة لمناطق الامتيازات البحرية 1 و 2 و 3 التي تديرها أيضاً إيني للطاقة و”بي تي تي” العامة للاستكشاف والإنتاج التايلاندية.
ويأتي هذا الإنجاز في أعقاب اكتشاف ما يصل إلى مليار برميل من المكافئ النفطي (BOE) في نهاية العام الماضي في امتياز المنطقة البرية 4 ، الذي تديره شركة “انبكس” (INPEX) و”جودكو” (JODCO) ليؤكد نجاح نهج أدنوك لتوسعة نطاق شراكاتها الاستراتيجية
وأطلقت أدنوك الجولة الأولى والثانية من مزايدات أبوظبي التنافسية في عامي 2018 و 2019، حيث طرحت نيابةً عن حكومة أبوظبي مجموعة من المناطق البرية والبحرية الرئيسية.  وتشير البيانات المتوفرة من الدراسات التفصيلية للنظام البترولي والمسوحات الجيوفيزيائية التي تم الحصول عليها من آبار الاستكشاف والتقييم إلى أن المناطق المطروحة تحتوي على موارد كبيرة تقدر بعدة مليارات من براميل النفط وتريليونات من الأقدام المكعبة من الغاز الطبيعي.

البيان

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى