«أوبك بلس» تفاجئ الأسواق بخفض الإنتاج مليون برميل

أعلن تحالف «أوبك بلس» أمس عن خفض طوعي مفاجئ لإنتاج النفط يتجاوز مليون برميل يومياً، اعتباراً من مايو وحتى نهاية 2023، قبل يوم من اجتماع لجنة المراقبة الوزارية في «أوبك بلس».

وقال معالي سهيل المزروعي وزير الطاقة والبنية التحتية إن دولة الإمارات ستخفض بشكل طوعي إضافي إنتاجها من النفط بمقدار 144 ألف برميل يومياً بالتنسيق مع بعض الدول المشاركة في اتفاق أوبك بلس. وأضاف أن هذا الخفض إجراء احترازي يتم لتحقيق التوازن في سوق النفط، بالإضافة إلى أنه يأتي في إطار خفض الإنتاج المتفق عليه في الاجتماع الوزاري الثالث والثلاثين لأوبك بلس الذي عقد أكتوبر 2022.

كما تعهدت السعودية بخفض مقداره 500 ألف برميل يومياً. وجاء في بيان لوزارة الطاقة السعودية أن «هذه الخطوة هي إجراء احترازي يهدف إلى دعم استقرار أسواق البترول».

وفي موسكو، قال نائب رئيس الوزراء الروسي ألكسندر نوفاك إن موسكو ستمدد خفضاً طوعياً قدره 500 ألف برميل يومياً حتى نهاية 2023. ويعني ذلك أن روسيا مددت الآن خفض إنتاجها من النفط للمرة الثانية بعد التمديد الأول في فبراير.

وأعلنت الكويت خفضاً قدره 128 ألف برميل يومياً، والعراق 211 ألف برميل، وعمان 40 ألف برميل والجزائر 48 ألف برميل.

وكشف مسح لوكالة رويترز أن أوبك ضخت 28.90 مليون برميل يومياً الشهر الماضي ما يشكل انخفاضاً بواقع 70 ألف برميل يومياً بالمقارنة بفبراير. وانخفض الإنتاج أكثر من 700 ألف برميل يومياً مقارنة بسبتمبر.

وعلى الرغم من مكاسب آخر تداولات الأسبوع الماضي، سجل خاما برنت وغرب تكساس الوسيط انخفاضاً شهرياً نسبته 5% و2% على الترتيب، وهو أكبر انخفاض لهما منذ نوفمبر. وجرت تسوية خام برنت منخفضاً للربع الثالث على التوالي، وهي المرة الأولى التي يحدث فيها ذلك منذ 2015.

وقال رئيس شركة الاستثمار بيكرينج إنرجي بارتنرز، دان بيكرينج، الشريك المؤسس للشركة التي مقرها هيوستون، إن الخفض قد يرفع أسعار النفط العالمية عشرة دولارات للبرميل.

وكالات

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى