«إس آند بي» تتوقّع نمو الاقتصاد الإماراتي بأكثر من 5% في 2024

«إس آند بي»: الناتج المحلي الإجمالي للإمارات نما بأكثر من 3% في 2023. أرشيفية

توقعت وكالة «ستاندرد آند بورز» العالمية للتصنيفات الائتمانية (إس آند بي غلوبال)، نمو الناتج المحلي الإجمالي لدولة الإمارات بأكثر من 5% في عام 2024، وهو ما يتجاوز النسبة التي تتوقعها الوكالة للاقتصاد العالمي البالغة 2.8%.

وقالت المديرة المساعدة لشؤون الشركات في دول مجلس التعاون الخليجي في وكالة «ستاندرد آند بورز»، تاتيانا ليسكوفا، في تصريح لوكالة أنباء الإمارات (وام): «بينما ظل الاقتصاد العالمي ينمو بمعدلات ضعيفة، فإننا نقدر أن الناتج المحلي الإجمالي لدولة الإمارات نما بأكثر من 3% في عام 2023، بما في ذلك نمو يقارب 6% للقطاع غير النفطي، ونتوقع أن يتجاوز نمو الاقتصاد الإماراتي معدلات نمو الاقتصاد العالمي في 2024».

أما بالنسبة لدبي، فتوقعت ليسكوفا استمرار الزخم القوي في قطاعات الضيافة وتجارة الجملة والتجزئة والخدمات المالية، الأمر الذي يدفع النمو في الفترة المقبلة (2024-2025).

وحول سوق العقارات في دولة الإمارات، قالت ليسكوفا: «استمر عدد معاملات الرهن العقاري في دبي بالنمو، حيث يتم إنجاز أكثر من 80% من المعاملات العقارية نقداً، في وقت تميّزت فيه سوق العقارات الأوروبية بضعف القوة الشرائية منذ عام 2022، بسبب ارتفاع أسعار الفائدة والتضخم المرتفع نسبياً، فيما لاتزال السوق الصينية تمثل تحدياً أيضاً للمطورين المعتمدين على الاستدانة، وسط تحديد الهوامش وانخفاض الأسعار، ما يضغط على الربحية، وكذلك في وقت أصبحت الصورة أكثر إشراقاً قليلاً في الولايات المتحدة، حيث ارتفع الطلب في بداية عام 2023 بعد التباطؤ».

وحول الاتجاهات الملحوظة في الاستثمارات العقارية في دولة الإمارات؛ قالت ليسكوفا: «يظل المشترون الهنود والأوروبيون والمشترون من دول مجلس التعاون الخليجي أكبر المستثمرين وفقاً للاتجاه التاريخي».

ولفتت ليسكوفا إلى أن المطورين العقاريين أشاروا إلى نمو مبيعات العقارات «على المخطط» على مدار السنوات الثلاث الماضية، لتصل إلى مستوى قياسي في عام 2023.

وأفادت بأن القطاع العقاري استفاد من انتعاش الطلب من المشترين الدوليين، فضلاً عن الاهتمام المستمر من المشترين المقيمين والإقليميين.

170 مليار دولار إصدارات الصكوك العالمية المتوقعة في 2024

أبوظبي – وام / توقعت وكالة «ستاندرد آند بورز» للتصنيفات الائتمانية «S&P»، أن يراوح إجمالي إصدارات الصكوك العالمية بين 160 ملياراً و170 مليار دولار في عام 2024، بما في ذلك الإصدارات المقومة بالعملة الأجنبية بقيمة بين 45 و50 مليار دولار.

وأضافت، في تقرير حديث صدر أمس، أن إصدارات الصكوك المتوقعة خلال العام الحالي تأتي مقارنة مع إصدارات بنحو 168.4 مليار دولار في 2023، و179.4 مليار دولار في 2022.

وأوضحت إن إصدارات الصكوك المستدامة ستستمر أيضاً في الإسهام في زيادة إصدار الصكوك، في حين سلط مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغير المناخ (COP28) الذي اختُتم مؤخراً في دولة الإمارات، الضوء على الدور الذي يمكن أن يلعبه التمويل الإسلامي والصكوك في معالجة تغيرات المناخ.

وأشار التقرير إلى أن استقرار ظروف السيولة العالمية، وارتفاع احتياجات التمويل في دول التمويل الإسلامي الأساسية، أديا إلى زيادة كبيرة في إصدار الصكوك المقومة بالعملة الأجنبية في العام الماضي 2023.

وام

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى