إعلان قائمة «مدارس الأجيال» للعام الدراسي 2022-2023

أعلنت مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي، عن فتح باب التسجيل في “مدارس الأجيال” اعتباراً من نهاية الأسبوع المقبل، محددة أسماء المدارس الحكومية التي سيتم تحويلها في المرحلة الأولى إلى نموذج “مدارس الأجيال”، وتشمل 10 مدارس هي كالتالي:

1-مدرسة المزهر ح1 – دبي

2-مدرسة آل مكتوم ح1 – دبي

3-مدرسة القرائن ح1 – الشارقة

4-مدرسة الفرقان ح1 – الشارقة

5-مدرسة مشيرف ح1 – عجمان

6-مدرسة أم القيوين ح1

7-مدرسة المطاف ح1 – رأس الخيمة

8-مدرسة الوادي ح1 – رأس الخيمة

9-مدرسة المعيريض ح1 – رأس الخيمة

10-مدرسة محمد بن حمد الشرقي ح1 – الفجيرة

وأوضحت المؤسسة أن الطلبة الذين أنهوا التسجيل للعام الدراسي المقبل في شهر إبريل الماضي في المدارس التي انضمت لمدارس الأجيال غير مطالبين بالتسجيل مرة أخرى، في “مدارس الأجيال”، فيما على طلبة المدارس الحكومية الأخرى الراغبين بالانتقال لمدارس الأجيال في الصفوف 4-1، بدء التسجيل اعتباراً من نهاية الأسبوع المقبل حسب توفر المقاعد الدراسية فيها، مع الإشارة إلى عدم توفر إمكانية قبول الطلبة من المدارس الخاصة الراغبين في الانتقال لمدارس الأجيال.

وقالت المؤسسة إنه تم اعتماد نموذج “مدارس الأجيال” من مجلس الوزراء لتطوير الحلقة الأولى من قطاع التعليم الحكومي، وهو أحد النماذج المتعددة التي سيتم اعتمادها خلال الفترة المقبلة لتوفير خيارات أكبر لأولياء الأمور وتوفير نماذج تعليمية نستطيع من خلالها تلبية متطلبات مختلفة.

وتمثل “مدارس الأجيال” نموذجاً جديداً لإدارة وتطوير المدارس الحكومية في الدولة، وسيبدأ تطبيق نموذج “مدارس الأجيال”، بداية العام الدراسي المقبل (2022 – 2023)، وسيتولى ثلاثة مشغلي و مزودي خدمات تعليمية في القطاع الخاص إدارة و تشغيل وهي: مجموعة الدار للتعليم وهى مؤسسة تعليمية رائدة تقدم أعلي المعايير العالمية و تلتزم بتمكين الجيل الجديد، وبلووم مؤسسة تعليمية رائدة تقدم أعلي المعايير الدولية في التعليم وتمكن الطلبة من استكشاف امكاناتهم، أما تعليم هي مؤسسة تعليمية تسعي الي تطوير مهارات الطلبة الفردية و تقديم أفضل المناهج الدولية.

وقالت المؤسسة إن المستهدفين بهذا النظام، الطلبة الإماراتيين ومن في حكمهم اممن التحقوا بالمدارس الحكومية ضمن النطاق الجغرافي للمدارس، وتعتمد “مدارس الأجيال” الجمع بين المناهج الوطنية المعتمدة في اللغة العربية والتربية الإسلامية والتربية الأخلاقية والاجتماعيات بإشراف مباشر من مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي وبين المناهج الدولية في المواد العلمية كالرياضيات والعلوم وغيرها.

 وأكدت المؤسسة أن التوقيت والتقويم المدرسي، سيبقى على حاله كما هو في المدارس الحكومية، دون تعيير، لافتة إلى أنه لا يوجد أي رسوم إضافية، حيث تتكفل الحكومة بالمصاريف التشغيلية ورسوم الطلبة.

البيان

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى