«إكسبو» يضبط «ساعة الأرض» 26 مارس

تقود جمعية الإمارات للطبيعة بالتعاون مع الصندوق العالمي للطبيعة، المنظمة غير الربحية والهادفة لدفع عجلة التغيير البيئي الإيجابي في الإمارات والحفاظ على الإرث الطبيعي الوطني، جهود الدولة بمناسبة ساعة الأرض لهذا العام. وتُعتبر ساعة الأرض حركة عالمية شهيرة بدأها الصندوق العالمي للطبيعة في عام 2007، وتتضمن إطفاء جميع الأدوات الكهربائية غير الضرورية لمدة ساعة لتعزيز الوعي بتغير المناخ وفقدان الطبيعة.

وتنفذ جمعية الإمارات للطبيعة حملة توعية شاملة في هذا الصدد باعتبارها الممثل الإقليمي للصندوق العالمي للطبيعة في الدولة. ومن المتوقع أن يشارك خمسة ملايين شخص في دولة الإمارات في ساعة الأرض هذا العام. وبهذه المناسبة، تدعو الجمعية الجمهور للمشاركة في فعالية خاصة بعنوان «موكب إطفاء الأضواء» والذي سيجول حول موقع معرض إكسبو 2020 يوم السبت 26 مارس، بالإضافة إلى مجموعة من الأنشطة مثل فعالية «ليل الطبيعة» في الشارقة يوم الجمعة 25 مارس.

وستقود الفرقة الموسيقية لشرطة دبي الموكب بمناسبة ساعة الأرض، يتبعهم فريق جمعية الإمارات للطبيعة وأعضاء برنامج «قادة التغيير» الذي تم إطلاقه مؤخراً، بالإضافة إلى عامة الجمهور. وتُقام الفعالية انسجاماً مع فكرة الاستدامة من خلال الابتكار، والتي تمثل أحد ركائز إكسبو 2020، وتهدف لتسليط الضوء على رسالة ساعة الأرض لهذا العام وهي الالتزام المستمر بالبيئة والذي لا يقتصر على مجرد ساعة من أجل الكوكب. كما ترمز لالتزام الدولة تجاه تحقيق صافي صفر انبعاثات ثاني أكسيد الكربون والتحول نحو عالم صديق للبيئة من خلال حشد وتفعيل جهود المجتمع للمساهمة في مواجهة أكبر التحديات البيئية.

البيان

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى