إندونيسيا تلغي إجراءات الحجر الصحي للمسافرين وتخفف القيود

رفعت اندونيسيا الأربعاء رسميا اجراءات الحجر الصحي عن المسافرين وسمحت باستئناف الممارسات التقليدية خلال شهر رمضان بعد عامين من فرض قيود صارمة منذ انتشار الوباء.

وجاء تخفيف القيود في أعقاب تراجع الإصابات بكوفيد-19 في البلاد التي شهدت تفشيا للمتحورة أوميكرون في وقت سابق هذا العام.

وقال الرئيس الاندونيسي جوكو ويدودو في بيان الأربعاء “وضع كوفيد-19 في بلادنا في تحسن مستمر، لذلك قررت الحكومة اتخاذ بعض إجراءات تخفيف القيود”.

وسيتم إعفاء المسافرين من الحجر الصحي في حال أجروا اختبار فحص “بي سي آر” كانت نتيجته سلبية.

وأضاف ويدودو “ومع ذلك، إذا ثبتت إصابة المسافرين بالفيروس فإن فريق عمل كوفيد-19 لدينا سيتعامل معهم”.

وتأتي هذه الإجراءات على مستوى البلاد بعد أسبوعين من اختبارها في جزيرة بالي.

كما وسعت الحكومة سياسة منح التأشيرات عند الوصول للمسافرين من 42 دولة بعد أن كانت تقتصر على 23.

ومع اقتراب شهر الصيام، أعلن ويدودو أيضا أن الصلوات في المساجد خلال رمضان ستستأنف في أكبر دولة ذات غالبية مسلمة في العالم.

وتم تقييد أداء الصلوات الجماعية منذ أن تفشى الوباء في البلاد عام 2020، على الرغم من تحدي البعض لهذا الحظر.

وقال الرئيس إنه سيسمح بانتقال الاندونيسيين إلى قراهم وبلداتهم للاحتفال بعيد الفطر في نهاية شهر رمضان، بعد أن تم حظر الاحتفالات لمدة عامين لمنع انتشار الفيروس.

وقال ويدودو “سنسمح للراغبين بالعودة إلى مسقط رأسهم بمناسبة عيد الفطر شرط أن يكونوا قد تلقوا جرعة كاملة من اللقاح وأخرى معززة”.

وكالات

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى