إنقاذ 14 شخصاً علقوا في وادٍ بالفجيرة

أفراد العائلة كانوا في رحلة عائلية، وأضاعوا طريق العودة. من المصدر

أنقذ المركز الوطني للبحث والإنقاذ، بالتنسيق مع مركز الفجيرة للمغامرات، وشرطة الطويين، والدفاع المدني، 14 شخصاً من عائلة واحدة علقوا في وادي الظاهر بالفجيرة، وتاهوا في الطريق أثناء العودة.

وأكد مركز الفجيرة للمغامرات، أن 14 شخصاً من عائلة واحدة كانوا في رحلة، وتاهوا في طريق العودة، وتمت الاستعانة بالمركز الوطني للبحث والإنقاذ، لإنقاذهم والتأكد من سلامتهم.

ودعا المركز جميع أفراد المجتمع الراغبين في التخييم والتنزّه في المناطق الجبلية، إلى تجنّب ارتياد مناطق الوديان، والمناطق الوعرة في أعالي الجبال وقمم المرتفعات، وغيرها من المناطق التي قد تشكّل خطراً على حياة الإنسان، بسبب وعورة تضاريسها وصعوبة الوصول إليها.

وأشار المركز إلى أنه حدّد أنظمة واشتراطات يجب على الأفراد والمجموعات والشركات السياحية اتباعها، من أجل سلامة الجميع، مؤكداً أن جميع الأنظمة تصب في هدف واحد وهو المحافظة على الأشخاص، وعدم فقدانهم طريق العودة في المسارات الجبلية أو البرية، أو تعرّضهم لحوادث مختلفة.

وذكر المركز أنه أجرى دراسة مستفيضة لتنظيم رياضة التسلق والمشي في الطرق الوعرة التي تلقى اهتماماً واسعاً من الهواة والسائحين. ودعا إلى تنظيم عمل الشركات السياحية الخاصة بالمغامرات، وتحديد ضوابط وقوانين لها، في ظل ارتفاع عدد الأشخاص التائهين أو مَن هم بحاجة إلى الإنقاذ، كما اقترح تدريب العاملين فيها على معايير ومتطلبات التسلق في الإمارة، وتعيين قائد لكل 10 أشخاص، بهدف أن تكون الرحلة آمنة وتحفظ سلامة الأفراد وتمنع تعرّضهم للخطر.

البيان

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى