الأبيض الإماراتي يتأهل إلى دور الـ16

تأهل المنتخب الوطني للقاء منتخب طاجيكستان ثاني المجموعة الأولى في الثامنة من مساء الأحد المقبل، بتوقيت الإمارات، ضمن دور الـ16 لكأس آسيا بقطر، رغم الخسارة من المنتخب الإيراني 1-2، في مباراتهما ضمن الجولة الثالثة والأخيرة لدور المجموعات، والتي جرت على ملعب إستاد المدينة التعليمية في الريان مساء اليوم، وذلك بعدما حسم منتخبنا المركز الثاني في المجموعة الثالثة برصيد 4 نقاط، وبفارق الأهداف عن المنتخب الفلسطيني الذي حل في المركز الثالث بفوزه على منتخب هونغ كونغ 3-0، ضمن الجولة نفسها على ملعب إستاد عبد الله بن خليفة في الدوحة، وضمن المنتخب الفلسطيني تأهله ضمن أفضل 4 منتخبات تحتل المركز الثالث في المجموعات الست، وسجل لمنتخبنا يحيى الغساني في الدقيقة 3 من الوقت بدل الضائع، وأحرز هدفا منتخب إيران مهدي طارمي في الدقيقتين 26 و65، لتحسم إيران صدارة ترتيب المجموعة الثالثة بوصولها إلى 9 نقاط من 3 مباريات، وودعت هونغ كونغ البطولة الآسيوية برصيد خالٍ من النقاط.

ولعب المنتخب الإيراني كامل الشوط الأول بضغط هجومي، وقابله منتخبنا بتركيز دفاعي، ومحاولات للاستفادة من بطء الخط الخلفي للمنافس، بتنظيم هجمات مرتدة لكنها لم تشكل خطورة لأنها افتقدت الكثافة العددية والتركيز والسرعة المطلوبة، وتصدى حارس منتخبنا خالد عيسى، لأول تهديد على مرماه بحرمان إيران من فرصة انفراد في الدقيقة 11، وسبق سردار آزمون، دفاع وحارس منتخبنا، وخطف كرة رأسية علت العارضة في الدقيقة 18، وخرج خالد عيسى في توقيت غير مناسب لقطع الكرة من أمام مهدي طارمي، الذي لعب كرة عرضية وأبعدها الدفاع من أمام مرمانا إلى ركلة ركنية في الدقيقة 24، ولعب آزمون تمريرة ساقطة خلف مدافعي “الأبيض”، واستلمها مهدي طارمي، وانفرد وسجل منها هدف لمنتخب بلاده في الدقيقة 26، وألغى الحكم هدفاً إيرانياً في الدقيقة 33 بداعي التسلل بعد العودة إلى تقنية الفيديو، وأجرت إيران تغييراً اضطرارياً بخروج صادق محرمي في الدقيقة 45.

وتحرر منتخبنا قليلاً من حذره الدفاعي مع انطلاقة الشوط الثاني، مع حفاظ المنتخب الإيراني على طريقته الهجومية، ولاحت أول خطورة حقيقة لمنتخبنا في الدقيقة 58، من تسديدة قوية للاعبنا عبد الله رمضان، من خارج منطقة الجزاء، ولكنها مرت بجوار القائم الأيمن للمرمى الإيراني، واحتسب الحكم ركلة جزاء لمنتخبنا بعد العودة إلى تقنية الفيديو، لتعرض لاعبنا يحيى الغساني، للعرقلة داخل منطقة الجزاء، وسددها الغساني بنفسه في الدقيقة 64، وصدها الحارس الإيراني علي رضا، ووسط صدمة لاعبينا من ضياع فرصة حقيقة للتعادل، خطفت إيران هدفاً ثانياً بتسديدة قوية من مهدي طارمي في الدقيقة 65، ثم ألغى الحكم هدفين لإيران في الدقيقتين 67 و81، بعد العودة إلى تقنية الفيديو، وسدد فابيو دي ليما، كرة مباشرة ذهبت بين يدي حارس إيران، ولكنه وقف عاجزاً أمام التصدي لتسديدة يحيى الغساني القوية في الدقيقة 3 من الوقت بدل الضائع للمباراة.

البيان

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى