«الأبيض» يتعادل مع فلسطين بسبب بطاقة حمراء وهدف عكسي

خالد عيسى ذاد عن مرمى المنتخب ببراعة أمام فلسطين. رويترز

اكتفى المنتخب الوطني لكرة القدم بالتعادل الإيجابي 1-1 أمام فلسطين، أمس، على ملعب «استاد الجنوب» في الدوحة، ضمن الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثالثة لكأس آسيا.

وتقدم «الأبيض» عن طريق مهاجمه الشاب سلطان عادل «23»، قبل أن يُسجل المدافع بدر عبدالعزيز هدفاً عكسياً سجله في مرماه منح التعادل لفلسطين «50»، فيما تعرض لاعب المنتخب خليفة الحمادي للطرد في الدقيقة «37».

وتأجل الحسم لبلوغ الدور الثاني إلى المباراة التي ستجمع المنتخب الوطني مع إيران الثلاثاء المقبل، بعدما رفع رصيده إلى أربع نقاط مقابل نقطة واحدة للمنتخب الفلسطيني الذي سيلتقي هونغ كونغ في اليوم ذاته.

وعانى «الأبيض» سيناريوهات متقلبة على مدار شوطي المباراة، إذ دخل المنتخب الفلسطيني المباراة بهدف محو الخسارة القاسية أمام إيران وإنعاش آماله في بلوغ الدور الثاني، وتمكن زيد قنبر من تهديد مرمى الأبيض بضربة رأس أبعدها الحارس خالد عيسى لضربة ركنية «4». وسرعان ما استحوذ «الأبيض» على الكرة بنسبة كبيرة، وشنّ معظم هجماته على الجهة اليسرى، فأضاع عبدالله إدريس فرصة المبادرة بالتسجيل من كرة تلقاها وهو في مواجهة المرمى لكنه سدد في الأخير خارج المرمى «11». وتواصلت الإثارة على أرضية الميدان مع محاولات من الفريقين للتسجيل إلى أن نجح خليفة الحمادي من قطع الكرة في وسط الميدان وانطلق بها ليمرر إلى علي صالح في جهة اليمين، الذي وزع بدوره كرة عرضية مثالية انقض عليها سلطان عادل وحولها برأسه على يسار الحارس واضعاً الأبيض في المقدمة. ووقع خليفة الحمادي في المحظور حينما أعاق مهاجم فلسطين عدي الدباغ داخل الصندوق ليحتسبها حكم الساحة الكويتي أحمد آل علي، ضربة جزاء بعد العودة لتقنية «الفار»، ويتلقى الحمادي البطاقة الحمراء، لكن خالد عيسى تألق في لقطة المباراة حينما تصدى لضربة الجزاء التي سددها تامر صيام، وتحولت الكرة بعد ذلك إلى ضربة ركنية «38». وتدخل مدرب المنتخب الوطني، البرتغالي باولو بينتو، فزج بالمدافع خالد الهاشمي على حساب فابيو ليما لمواجهة النقص العددي الذي خلفه طرد خليفة الحمادي، ليتمكن الهاشمي من إبعاد كرة تامر صيام قبل أن تتجاوز خط المرمى «45+4».

وفي الشوط الثاني، كاد علي صالح أن يعزز من تقدم «الأبيض» عبر هجمة مرتدة معاكسة توغل بها إلى داخل الصندوق، وسدد من زاوية صعبة لكن الحارس الفلسطيني تمكن من التصدي للكرة «48».

ومع الضغط المتواصل للمنتخب الفلسطيني، سجل بدر عبدالعزيز هدفاً بالخطأ في مرماه، حينما حاول إبعاد عرضية كاميلو سالدانيا ليضع الكرة برأسه داخل الشباك. وذاد خالد عيسى عن مرماه ببسالة، وتصدى ببراعة لضربة رأس من محمد صالح، الذي ارتقى لها إثر ضربة ركنية وأبعدها الحارس بأطراف أصابعه «63». وظل منتخب فلسطين على شراسته الهجومية، فضغط على دفاع الأبيض، ولكن خالد عيسى كان حاضراً في كل المواعيد فتصدى لتسديدة البديل شهاب قنبر التي لعبها من داخل الصندوق فأمسكها على مرتين «76». وظل هجوم منتخب فلسطين مستمراً على مرمى خالد عيسى لكن دفاع «الأبيض» خرج بنتيجة التعادل 1-1.

الإمارات اليوم

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى