“الأطباق الخالية”.. الكشف عن سر السيارات التي تجوب شوارع دبي بلوحات فارغة

الصورة :

اختارت حكومة دبي استراتيجية “التسويق المبتكر” لنشر الوعي حول التهديد الذي يشكله الجوع في العالم للجمهور على المستوى المحلي.

ويمكن القول إن تلك المبادرة الإبداعية وغير التقليدية والتي تعاونت فيها كل من الذراع الإعلامية والتسويقية لإمارة دبي مع Publicis Groupe و Saatchi & Saatchi UAE وذلك لإطلاق أسطول من المركبات التي تحمل لوحات ترخيص فارغة في جميع أنحاء الإمارة، هي فعل ضمني يرنو لتسليط الضوء على محنة ما يصل إلى 800 مليون شخص ممن يعانون الجوع حول العالم، نقلاً عن موقع “ذا درام” اللندني المتخصص في التسويق.

ولا يخفى على الجميع عدد مقاطع الفيديو والصور التي تناقلها الجمهور على مواقع التواصل الاجتماعي إبان إطلاق المبادرة الجديدة من نوعها، الأمر الذي أثار حيرة واهتمام وتساؤل السكان والمقيمين عن ماهية الفعل الأخير. ناهيك عن أن تلك الخطوة غير المعلنة والتي تزامنت مع شهر رمضان قد أثارت فضول الجمهور محاولين حل لغز ما إذا كانوا يشاهدون حقاً أجهزة المخابرات بالدولة أثناء عملها، أو عن كون تلك السيارات التي بلا أرقام عبارة عن سيارات مسروقة.

وبحسب ما ذكر موقع “ذا درام”، تجسدت مبادرة “الأطباق الخالية” كمبادرة مبتكرة لتعزيز الوعي بموائد وأطباق ملايين الأشخاص الفارغة التي تخلو من مصادر الغذاء مؤدياً ذلك لأزمة الجوع، وهي القضية التي أطلقت مبادرة “مليار وجبة” التي تقودها “مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية” لضمان ألا يبقى أي شخص يعيش في الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا جائعاً.

ولتعزيز هذه القضية الإنسانية العالمية، نظمت دبي مؤخراً مزاد «أنبل رقم» الخيري للأرقام المميزة، والذي نظمته «مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية» حيث ذهب ريع بيع لوحات السيارات المميزة كاملةً لمساندة جهود مبادرة “المليار وجبة”، الأكبر في المنطقة لتوفير الدعم الغذائي المباشر كشبكة أمان غذائي تمتد من الإمارات للفقراء والمحتاجين حول العالم، لتصل إليهم في أماكن تواجدهم في المجتمعات الأقل حظاً ومن يعانون انعدام الأمن الغذائي.

البيان

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى