الإعلان عن منظومة التميز الحكومي في الفجيرة

اعتمدت حكومة الفجيرة منظومة التميز الحكومي، التي يقودها برنامج الفجيرة للتميز الحكومي، بالتواؤم مع منظومة التميز على المستوى الاتحادي، والتي تهدف إلى تطوير العمل الحكومي في دوائر ومؤسسات حكومة الفجيرة والارتقاء بأدائها على المستوى الفردي والمؤسسي وتحقيق نقلة نوعية في مجال تقديم الخدمات الحكومية بما يسهم في دعم ركائز التنمية التي تشهدها الإمارة على جميع المستويات وترسيخ مفاهيم الريادة والتميز والإبداع فيها.

وتتضمن منظومة التميز الحكومي في الفجيرة ثلاثة محاور رئيسية أولها “تحقيق الرؤية”، ويتضمن هذا المحور أربعة معايير رئيسية هي: خطة الفجيرة، والمهام الرئيسية، وخدمات سبع نجوم والحكومة الرقمية، حيث تمثل مرتكزات العمل الحكومي الأساسية والتي من خلالها تعمل الجهات الحكومية على تحقيق رؤية الحكومة والهدف الأسمى لتحقيق السعادة والإيجابية وجودة الحياة في المجتمع، ويتم مراعاة مدى تطبيق المعايير بناءً على طبيعة عمل الجهة الحكومية والمهام المنوطة بها في قانون التأسيس من حيث كونها جهة خدمية و/أو جهة تنظيمية / رقابية أو من جهات الدعم الحكومي ومدى مساهمة الجهة في تحقيق أهداف ومؤشرات خطة الفجيرة.

ويتضمن المحور الثاني “الابتكار” معيارين رئيسين هما: استشراف المستقبل وإدارة الابتكار، ويتم مراعاة مدى تطبيق كل من المعيارين بناءً على طبيعة عمل الجهة الحكومية من خلال استشراف المستقبل وتحديد أهم عناصر الغموض الكامنة في محيطها الخارجي ومدى تأثير هذه العناصر على عملها.

كما يركز المحور على مدى تطبيق الجهة لاستراتيجية الابتكار وذلك لإعداد وتنفيذ المبادرات الريادية والمبتكرة في مجال عملها الرئيسي والعمليات والخدمات والبرامج التي تطبقها لضمان تحقيق أهدافها الاستراتيجية وتقديم أعلى مستوى من الخدمات لإسعاد المتعاملين والمعنيين.

أما المحور الثالث فيتضمن أربعة معايير رئيسية هي: رأس المال البشري، والممتلكات والموارد، والحوكمة، والإتصال الحكومي، حيث يتم تطبيق هذه المعايير في الجهة الحكومية حسب طبيعة عملها من حيث نوعية وحجم الموارد والممتلكات التي تستخدمها وآليات الاستفادة منها وإدارتها وتطويرها بطرق ابتكارية جذرية.
كما تم اعتماد هيكل جوائز الفجيرة للتميز الحكومي حيث تنقسم أولاً إلى جائزة الجهة المحلية الرائدة وتتضمن جوائز على مستوى المحاور الرئيسية الثلاثة وهي جائزة أفضل جهة في مجال الابتكار وجائزة أفضل جهة في مجال الممكنات، وثانيًا الجوائز على مستوى المعايير الرئيسية وهي جائزة أفضل جهة في خدمة المتعاملين وجائزة أفضل جهة في مجال الحكومة الرقمية وجائزة أسعد بيئة عمل وجائزة أفضل جهة في مجال الحوكمة.

بينما تتضمن جوائز التميز الإداري جائزة أفضل موقع إلكتروني وجائزة أفضل تطبيق ذكي وجائزة أفضل مشروع داعم للسياحة وأفضل مشروع داعم للاقتصاد وأفضل مشروع مشترك.

واعتمدت أوسمة الفجيرة للتميز والتي تشمل كافة الوظائف في الجهات الحكومية المحلية على اختلاف مسمياتها ودرجاتها الوظيفية ويتصف شاغلوها بالتميز الفردي والتفوق الوظيفي سواءً كانت وظائف قيادية أو إشرافية أو غير إشرافية ضمن ثمانية أوسمة، القائد المتميز، والمجال الإشرافي، وفئة الشباب، ومجال خدمة المتعاملين، والوظائف المتخصصة، وأفضل مبتكر، وأفضل موظف ميداني، وأفضل موظف إداري.
وقال سعادة محمد سعيد الضنحاني مدير الديوان الأميري بالفجيرة الأمين العام للبرنامح، إنّ المنظومة ستشكل خطوة جديدة نحو مستويات عالية من التميز والريادة في عمل المؤسسات وأدائها، مؤكدًا أن حكومة الفجيرة بقيادة وتوجيهات صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة تعمل لتبنّي أفضل ممارسات التميز الحكومي التي تتواءم مع منظومة التميز في الحكومة الاتحادية، وأن دعم ومتابعة سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة رئيس البرنامج لتطوير مفاهيم التنافسية في الأداء المؤسسي، يشكل دافعًا كبيرًا لتحقيق أهداف برنامج الفجيرة للتميز الحكومي، لتكون الإمارة نموذجًا في استشراف المستقبل والجاهزية له وأسلوب تقديم الخدمات يواكب توجهات دولة الإمارات ونهجها في منظومة العمل الحكومي ورؤية قيادتها الرشيدة نحو التنافسية العالمية.

من جهته قال الدكتور سليمان الكعبي، مدير برنامج الفجيرة للتميز الحكومي، إن المنظومة تدعم تطوير برامج العمل الحكومية وآليات قيادة التميز المؤسسي في الحكومة لإعداد الأنظمة الداخلية وتمكين الجهات من فهم ومواكبة التطورات في عصر المتغيرات المتسارعة عالمياً.

وتركز منظومة الفجيرة للتميز الحكومي على فلسفة التحسين والتطوير الأمثل لرفع مستويات الأداء المتميز والريادة في تقديم خدمات عالية الجودة تفوق وتتجاوز توقعات جميع المعنيين لتكون المؤسسات ضمن أفضل الممارسات العالمية في التطبيقات الابتكارية.

وام

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى