الإمارات الخامسة عالمياً في إقبال السكان على الاستثمار في الأسهم

الصورة :

صنفت تقارير حديثة الإمارات في المرتبة الخامسة عالمياً من حيث إقبال السكان على الاستثمار في الأسهم، بعد سنغافورة والهند وكندا والولايات المتحدة، في حين لم تصل أي دولة في منطقة الشرق الأوسط إلى المراكز العشرة الأولى. كما حلت الإمارات في المرتبة الرابعة عالمياً في مستويات البحث عن مصطلح (التداول المتأرجح)، والمرتبة الخامسة من حيث اهتمامها بـ (التداول اليومي). ويعكس ذلك فهماً عميقاً لدى سكان الدولة لأهمية الاستثمار.

وأشار باس كويمان، الرئيس التنفيذي ومدير الأصول في شركة المساهمة العامة دي إتش إف كابيتال، إلى توقعات بارتفاع الرواتب في دولة الإمارات، بمعدل وسطي بين 2 و5% العام الجاري، مع توقعات بارتفاع رواتب 53 % من العاملين في الدولة. ويتيح الاستثمار الذكي لهذه المكاسب الإضافية، الفرصة لمواجهة الركود الاقتصادي المتوقع، وتحسين الحالة الاقتصادية بشكل عام.

وكشف استبيان حديث، عن حصول حوالي 50 % من سكان الدولة على مكافآت وظيفية العام الماضي، مع حصول 31 % ممن شملهم الاستبيان، على ما يتجاوز 20 ألف درهم إماراتي، في حين حصل 5 % منهم على ما يتجاوز 50 ألف درهم إماراتي. ويخطط 82 % من هؤلاء الأفراد لاستخدام مكافآتهم السنوية كوسيلة للاستثمار في المستقبل، وتمثلت أولوياتهم الرئيسة في الاستثمار العقاري (24 %)، ومدخرات التقاعد (17.6 %)، وتسديد الديون (15 %)، وتعليم الأطفال (15 %).

وقال كويمان: «يسهم ازدهار الاقتصاد الرقمي في زيادة فرص الاستثمار أكثر من أي وقت مضى، حيث يقدم خيارات متنوعة من بين الأصول الافتراضية وحتى الفوركس. ولا تزال وسائل الاستثمار التقليدية متاحة، بما في ذلك العقارات والذهب والأسهم، وغيرها من الوسائل القابلة للتطبيق. وأظهرت الدراسات، رغم ذلك، أن حوالي 40 % من النساء و20 % من الرجال في جميع أنحاء العالم، لا يشاركون في الاستثمار، ويمكن تفسير ذلك بعدم امتلاكهم المعرفة الكافية في هذا المجال». وأكد 57 % من المستثمرين العالميين على أهمية المستشارين الماليين التقليديين.

البيان

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى