الإمارات بين الدول الأكثر ثقة في العالم

حافظت دولة الإمارات مجدداً على مكانتها كواحدة من أكثر الدول وحدة وموثوقية في العالم، وفقاً لمؤشر إيدلمان للثقة لعام 2023، وأظهر التقرير الأخير الذي استطلع رأي ما يزيد عن 32 ألف مشارك في 28 دولة أنه رغم التحديات التي يواجهها العالم، برزت ثقة راسخة في الإمارات، حيث احتلت المرتبة الثالثة بين الدول الأكثر ثقة التي شملها الاستطلاع، كما سجلت مؤسساتها الـ 4 التي يقيسها المؤشر: «الحكومة والشركات والمنظمات غير الحكومية ووسائل الإعلام» مستويات ثقة عالية. وتصدرت الحكومة القائمة مجدداً باعتبارها المؤسسة الأكثر ثقة، حيث استحوذت على نسبة 86%، وتلتها الشركات بنسبة 78%.

ويعزى ارتفاع مستويات الثقة في الدولة إلى قناعة المشاركين في الاستطلاع بأن حكومتها ومؤسساتها ومنظماتها غير الحكومية مؤهلة وملتزمة بالمعايير الأخلاقية. كما احتلت الدولة مرتبة متقدمة في ما يتعلق بالتفاؤل الاقتصادي، حيث يرى 72% من المشاركين أن أوضاعهم وأوضاع أسرهم الاقتصادية ستكون أفضل خلال الـ 5 سنوات المقبلة، مقابل 40% فقط من المشاركين على مستوى العالم الذين قالوا إن أوضاعهم وأوضاع أسرهم الاقتصادية ستتحسن خلال 5 سنوات، ما يمثل انخفاضاً بمعدل 10 نقاط على مستوى العالم مقارنة بعام 2022.

وعززت الثقة الوطيدة في مؤسسات الدولة الشعور بالتلاحم والوحدة. بالمقابل، شهدت دول أخرى على مستوى العالم استقطاباً حاداً وضعفاً في نسيجها الاجتماعي نتيجة غياب الثقة إلى حد كبير بالحكومات، والافتقار إلى الهوية المشتركة. 

وفي هذا الإطار، قال عمر القرم، الرئيس التنفيذي لإيدلمان الشرق الأوسط: يتواصل تضاؤل التفاؤل الاقتصادي على مستوى العالم، حيث سجلت 24 دولة من أصل 28 شملتها دراستنا، أدنى مستويات التفاؤل على الإطلاق. إذ قال 53% من المشاركين على مستوى العالم إن دولهم منقسمة حالياً أكثر مما كانت عليه في السابق. ورغم أن غياب الثقة يفاقم الاستقطاب حول العالم، تناقض دولة الإمارات العربية المتحدة هذا التوجه مجدداً، حيث تبرز كدولة موحدة بحسب تقرير مؤشر إيدلمان للثقة لعام 2023.

سياسات 

وأضاف القرم قائلاً: ساهم وضوح السياسات الاجتماعية والاقتصادية طويلة الأجل التي تنتهجها دولة الإمارات في ترسيخ مكانتها كواحدة من أكثر الوجهات رواجاً في العالم، حيث تجذب المقيمين والشركات والسياح، وتصون في آن تراثها الثقافي وهويتها الفريدين. ومع استمرار الحفاظ على مستويات ثقة عالية في الدولة.

وشملت أبرز النتائج الأخرى التي توصل إليها التقرير: تأثير العلامات التجارية يساهم في تعزيز الهوية المشتركة حيث رأى 75% من المشاركين في الاستطلاع أن اهتمام العلامات التجارية بالمصالح المشتركة يسهم في تعزيز النسيج الاجتماعي.

وتشكل المؤسسات الـ 4 «الحكومة والشركات والمنظمات غير الحكومية ووسائل الإعلام» مصادر معلومات موثوقة في الدولة وتعد مصادر المعلومات الحكومية الأكثر موثوقية. 

وبالنسبة لنتيجة «الخبراء محطّ ثقة»، فأظهر المؤشر أن هناك ثقة في الخبراء وقادة المؤسسات مثل الصحافيين بنسبة 61%، والعلماء بنسبة 84%، والرؤساء التنفيذيين بنسبة 68%. وبحسب نقطة: «يتوقع من الرؤساء التنفيذيين إبداء الرأي»، أظهر التقرير أنه يتوقع 79% من المشاركين في الاستطلاع من الرؤساء التنفيذيين اتخاذ موقف علنيّ بشأن تغير المناخ، فيما يتوقع 84% منهم أن يدعم القادة حسن معاملة الموظفين.

ويشكّل مؤشر إيدلمان للثقة 2023 استطلاع الشركة السنوي الـ 23 المتعلّق بالثقة والمصداقية.

البيان

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى