الإمارات تتصدر الوجهات السياحية العالمية خلال عطلات الميلاد ورأس السنة

تتجه أنظار العالم خلال الأسبوع الأخير من العام الجاري إلى دولة الإمارات، التي باتت تتصدر قائمة الوجهات السياحية العالمية الأكثر استقطابا للزوار والسياح بفضل ثراء خياراتها السياحية والترفيهية واستضافتها أشهر العلامات الفندقية العالمية وأكبر مراكز التسوق والترفيه إلى جانب الأسواق التقليدية والشعبية.

وتشير التوقعات الصادرة عن المؤسسات السياحية وشركات الطيران في الدولة إلى استقبال أعداد قياسية من المسافرين خلال فترة أعياد الميلاد ورأس السنة الميلادية، وذلك استنادا إلى ارتفاع الطلب على السفر للإمارات ذهاباً وإياباً، وارتفاع معدلات الإشغال الفندقي إلى الحد الأعلى.

وأشارت شركة “ويجو”، المتخصصة في قطاع خدمات السفر والحجوزات عبر الإنترنت إلى تصدر دولة الإمارات دول منطقة الشرق الأوسط في عمليات البحث حول رحلات الطيران، في فترة الاحتفالات والعطلات التي تصاحب أعياد الميلاد ورأس السنة، كاشفة عن 300 ألف عملية بحث خلال الأيام الأولى من ديسمبر الجاري عن رحلات الطيران المتجهة إلى الإمارات للاحتفال بنهاية العام.

من جهتها، كشفت مطارات دبي، عن جاهزية مطار دبي الدولي “DXB”، للتعامل مع الطفرة المتوقعة، خلال موسم الأعياد من خلال العمل على قدم وساق لتوفير تجربة سفر سلسة لجميع الضيوف؛ إذ تشير التوقعات إلى أن عدد المسافرين الذين سيستقبلهم مطار دبي الدولي خلال الفترة من 15 حتى 31 ديسمبر الجاري نحو 4.4 ملايين مسافر، وبمتوسط حركة مرور يومية تصل إلى 258 ألف مسافر من وإلى دبي.

بدورها، تتطلع “الاتحاد للطيران” مع سفر حوالي 1.4 مليون شخص معها في شهر ديسمبر الحالي، إلى إعادة ربط الأحباء وتوفير تجارب عطلة لا تنسى لضيوفها الذين دعتهم للاستمتاع بالاحتفالات خلال رحلاتهم معها في موسم العطلات ونهاية العام.

وذكرت “الاتحاد للطيران” أنه بات بإمكان ضيوفها، مع افتتاح مبنى المسافرين “A” الجديد في أبوظبي أخيراً، الاستمتاع بأجواء ترحيبية مع وجود مرافق تسجيل رحبة، بما في ذلك مكاتب تسجيل الحقائب الذاتية بتقنية البصمة، وخدمات مخصصة للمسافرين في درجة الأعمال والدرجة الأولى.

وتتحول الإمارات سنويا خلال عطلة أعياد الميلاد ورأس السنة إلى محطة سياحية لملايين الزوار ولا سيما في ظل الفعاليات الكبرى التي تشهدها مناطق الدولة والتي تتناسب مع الشرائح العمرية كافة.

ومنذ منتصف الشهر الجاري تسجل المنشآت الفندقية العاملة في الإمارات مستويات إشغال قياسية تجاوزت حاجز الـ 95%، فيما من المتوقع تسجيل نسب تصل إلى 100% خلال ليلة رأس السنة الميلادية في بعض المنشآت الفندقية.

وتمتلك الإمارات خيارات متنوعة على صعيد المنشآت الفندقية التي تقدم لنزلائها كل سبل الراحة والرفاهية بما يتناسب مع مختلف الميزانيات، حيث يستمتع نزلاء هذه الفنادق بأجواء الهدوء والاسترخاء التي توفرها الفنادق والمنتجعات الواقعة على شاطئ البحر فيما تقدم المنتجعات الصحراوية لزوارها من عشاق السفاري تجربة فريدة قد لا تتوافر في مكان آخر من العالم.

وتشهد كافة إمارات الدولة سلسلة من الفعاليات والعروض السياحية والترفيهية بمناسبة رأس السنة الميلادية واستقبال عام 2024، حيث اعتادت الإمارات على إبهار العالم بعروض الألعاب النارية المتميزة التي تقام في أبرز المعالم السياحية.

وام

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى