الإمارات تجدد ثقتها بقرار «أوبك بلس»

أبوظبي في 18 أكتوبر / وام / أكد معالي سهيل بن محمد بن فارس المزروعي وزير الطاقة والبنية التحتية، على الثقة في قرار منظمة “أوبك بلس” الأخير بخفض الإنتاج النفطي. وقال معاليه في تصريحات خلال مؤتمر صحفي عقد اليوم في أبوظبي  للإعلان عن تفاصيل فعاليات معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول “أديبك 2022” إن قرارات المنظمة فنية بحتة تقوم على دراسات العرض والطلب في الأسواق لاتخاذ القرار الصحيح والمناسب، مؤكداً على مصداقية وشفافية المنظمة التي تعبر عن المهنية في اتخاذ القرارات الصائبة. وتابع معاليه: “نجدد ثقتنا في القرار ونؤكد أن هذا القرار كان صائباً، ومتماشيا مع المؤشرات الاقتصادية  والمالية العالمية ،وأن القرار مبني على أسس فنية ودراسات تواكب أوضاع السوق العالمية ومستويات العرض والطلب. وأوضح أن قرار خفض الإنتاج من شأنه أن يساعد في استقرار أسعار أسواق النفط خلال الفترة القادمة وتحقيق التوازن ما بين العرض والطلب.  

أكد معالي سهيل المزروعي، وزير الطاقة والبنية التحتية، أن تحالف «أوبك بلس» يعمل بمهنية واحترافية، فهو منظمة فنية والقرارات فيها تصدر بعد دراسة وفق آليات العرض والطلب، قائلاً في هذا الصدد: «نجدد ثقتنا في القرار الأخير الذي ثبت لنا صحته بدليل التراجع في أسعار النفط».

وقال المزروعي، خلال مؤتمر صحافي لإعلان تفاصيل معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول «أديبك 2022»، والذي تنطلق فعالياته خلال الفترة بين 31 أكتوبر و3 نوفمبر 2022: كانت هناك محاولات لجعل قرار «أوبك بلس» الأخير مسألة سياسية، وأوضحنا كثيراً أن قراراتنا فنية وكل مسؤول ينظر إلى مصلحة بلاده وإلى مصلحة صناعة النفط والتوازن بين العرض والطلب، ولكي يحدث التوازن لا بد أن نتخذ قرارات قد تكون استباقية مثل القرار الأخير الذي ثبت صحته بدليل تراجع الأسعار واستقرارها عند مستويات شهر أكتوبر 2021، موضحاً أن قرار خفض الإنتاج من شأنه أن يساعد في استقرار أسعار أسواق النفط خلال الفترة القادمة وتحقيق التوازن ما بين العرض والطلب.

وأضاف أن أسعار بعض المنتجات الأخرى، مثل الغاز والفحم، ارتفعت إلى مستويات عالية تجاوزت 4 و5 و7 أضعاف وهذا لم يحدث في أسعار النفط بسبب وجود هذا التجمع المهني لأنه لا تدخلات سياسية في قرارته. وأكد ضرورة تشجيع الاستثمارات عن طريق دعم المصارف الممولة لهذه الاستثمارات، وقال: نحن بحاجة إلى استثمارات إضافية، ونحن نتابع انخفاض مستويات الإنتاج في كثير من الدول.

في سياق متصل، قال الأمين العام لمنظمة «أوبك»، هيثم الغيص، في مؤتمر للطاقة في كيب تاون بجنوب أفريقيا، إن مجموعة «أوبك+» المنتجة للنفط تحركت لخفض الإنتاج لمنع حدوث أزمة في وقت لاحق ووقف موجة من التقلبات.

البيان

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى