“الإمارات للإفتاء” يدعو للتهيؤ لصلاة الاستسقاء بالاستغفار والصدقة وينشر مقطعًا يبين أحكامها الشرعية

استجابةً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان “رئيس الدولة” – حفظه الله – بإقامة صلاة الاستسقاء في جميع مساجد الدولة يوم الجمعة القادم بعد صلاة الجمعة مباشرةً، وتزامنًا مع إعلان الهيئة العامَّة للشؤون الإسلامية والأوقاف عن جاهزية جميع المساجد لإقامتها، دعا مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي التابع لديوان الرئاسة عموم المصلين للتجهز إلى صلاة الاستسقاء والتهيؤ إليها من خلال الصيام والصدقة والاستغفار ونشر الرحمة بين الناس؛ فالراحمون يرحمهم الرحمن.

وأكد مدير عام مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي الدكتور/ عمر حبتور الدرعي: أنَّ صلاة الاستسقاء تستهدف التضرع إلى الله لطلب السقيا عند تأخر المطر عن وقت نزوله، لينعم على عباده بالغيث؛ لذلك يشرع أن يتهيأ الناس قبل الخروج إليها من خلال عقد النية على التوبة الصادقة والاستغفار، كما يشرع التصدق والصيام قبلها.

وفيما يتعلق بطريقة أداء صلاة الاستسقاء أشار الدرعي: إلى أنَّ الإمام يصليها بالناس ركعتين، ثم يتشهد ويسلم ويقف بعدها ليخطب فيهم من دون صعود إلى المنبر وذلك للمبالغة في التضرع إلى الله، على أن تكون الخطبة مثل خطبة العيد، لكن مع استبدال التكبير بالاستغفار، ثمَّ يخرج النَّاس وهم يحسنون ظنَّهم بالله تعالى باستجابة دعائهم وتقبل صلاتهم.

يشار إلى أنَّ مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي قد قام بإصدار فيديو توعوي بالتعاون مع الهيئة العامَّة للشؤون الإسلامية والأوقاف، وقد تمَّ نشره عبر وسائل الإعلام المختلفة.

كما أصدر المجلس منشورًا فقهيًا إفتائيًا إلكترونيًا بعنوان: “صلاة الاستسقاء: أحكام وإفتاء” باللغة العربية والإنجليزية لتوعية أفراد المجتمع بأهم الأحكام الفقهية المتعلقة بصلاة الاستسقاء، وفق خطوات عملية متسلسلة؛ تراعي أحكام الصلاة وأدائها على أكمل وجه بأسلوب واضح ومختصر.

البيان

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى