الجمعية العامة للأمم المتحدة تبحث الوضع في غزة في جلسة خاصة

أجرت الجمعية العامة للأمم المتحدة مناقشات بشأن الوضع في قطاع غزة، وذلك في جلسة خاصة يوم الخميس، وسط جمود داخل مجلس الأمن الدولي بشأن الحرب.

وبدأ الاجتماع بكلمات لمندوبي إسرائيل وفلسطين.

كما شارك وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبداللهيان بشكل مفاجئ في الاجتماع. وقالت الأمم المتحدة إنه من المقرر أن يلقي 110 متحدثين كلمة، منهم 12 فقط ألقوا كلمة يوم الخميس.

ومن المقرر أن يستأنف الاجتماع الساعة العاشرة صباحا بالتوقيت المحلي (17.00 بتوقيت غرينتش) يوم الجمعة.

وسيجري التصويت على مشروع القرار المقدم من الأردن في نهاية الجلسة. وثمة شكوك بشأن اعتماد نص القرار نظرا لأنه يدعو إلى وقف فوري لإطلاق النار، كما يحتوي على نقاط أخرى لن يوافق عليها أنصار إسرائيل في الجمعية.

يشار إلى أن قرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة غير ملزمة، ولكن لها أهميتها الرمزية.

وجاءت جلسة الجمعية العامة بعدما عجز مجلس الأمن الدولي عن التوصل لاتفاق على قرار يركز على تقديم المساعدات لقطاع غزة.

وفشل المجلس يوم الأربعاء في الموافقة على مشروعي قرارين. ودفع ذلك مالطا إلى الإعلان أن الدول العشر غير دائمة العضوية بمجلس الأمن ستتقدم بمشروع قرار خاص بها.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى