الذهب يتراجع مع صعود الدولار وتضاؤل آمال خفض الفائدة

استقرت أسعار الذهب قرب أدنى مستوياتها في نحو أسبوعين، اليوم الثلاثاء، متأثرة بارتفاع الدولار وعوائد سندات الخزانة، وبخفض المتعاملين توقعاتهم بأن مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي (البنك المركزي) سيخفض أسعار الفائدة بقوة هذا العام.

وظل سعر الذهب في المعاملات الفورية عند 2025.24 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 02:16 بتوقيت غرينتش، بعدما سجل أدنى مستوياته منذ 25 يناير/ كانون الثاني في الجلسة السابقة.

وانخفضت العقود الآجلة الأمريكية للذهب 0.1 في المئة إلى 2041.30 دولار للأوقية.

وأظهرت بيانات صدرت، أمس الاثنين، أن نمو قطاع الخدمات الأمريكي انتعش في يناير/ كانون الثاني مع زيادة الطلبيات الجديدة وارتفاع معدل التوظيف، ولكن يبدو أن الموردين يتخلفون عن الركب، ما أدى إلى ارتفاع أسعار المدخلات إلى أعلى مستوى في 11 شهراً.

وقال اثنان من مسؤولي مجلس الاحتياطي الاتحادي، إن البنك المركزي الأمريكي ليس بحاجة إلى القلق المفرط بشأن أرقام النمو الاقتصادي والتوظيف التي جاءت أعلى من المتوقع في الآونة الأخيرة، ويمكن أن يستغرق بعض الوقت قبل أن يقرر خفض أسعار الفائدة.

وسارا على نهج رئيس المجلس جيروم باول الذي قال إن البنك المركزي قد يكون «حكيماً» في تقييم تخفيضات أسعار الفائدة.

وحام مؤشر الدولار قرب أعلى مستوى له في ثلاثة أشهر، ما جعل الذهب أكثر كلفة لحاملي العملات الأخرى، بينما ظلت عوائد سندات الخزانة القياسية لأجل عشر سنوات فوق أربعة في المئة.

ويترقب المستثمرون تعليقات مجموعة من المتحدثين باسم مجلس الاحتياطي الفيدرالي، اليوم الثلاثاء، وعلى مدى بقية هذا الأسبوع، للحصول على مزيد من الدلائل حول توقيت خفض أسعار الفائدة.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، تراجعت الفضة في المعاملات الفورية 0.1 في المئة إلى 22.33 دولار للأوقية، بينما ارتفع البلاديوم 0.4 في المئة إلى 952.44 دولار والبلاتين 0.2 في المئة إلى 898.53 دولار.

الخليج

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى