“السياحة والآثار بالفجيرة” تسدل الستار على أيام الفجيرة التراثية

اختتمت دائرة السياحة والآثار بالفجيرة فعاليات “أيام الفجيرة التراثية” التي انطلقت بداية يناير الماضي، واختتمت السبت 24 فبراير 2024 بفعاليات متنوعة استمرت على مدار يومين بقلعة الفجيرة وسط حضورٍ جماهيري واسع.

وكانت قد شهدت الفعاليات في يومها الأول حضور الشيخ عبدالله بن حمد بن سيف الشرقي رئيس اتحاد الامارات لبناء الأجسام واللياقة البدنية، والشيخ أحمد بن حمد بن سيف الشرقي، والشيخ سعيد بن سرور الشرقي عضو المجلس الوطني، وعدد من المسؤولين، وجماهير غفيرة من عشاق ومحبي التراث من المواطنين والمقيمين في إمارة الفجيرة والمناطق المجاورة.

وشارك في ختام الفعاليات التي أقيمت بقلعة الفجيرة عدد من الجهات الحكومية والخاصة بالإضافة الى الأسر المنتجة وجناح النساء الحرفيات، وركن المطاعم والكافيهات، فضلاً عن ركن ترفيهي خاص بالأطفال، وعرض للسيارات الكلاسيكية ومعرض خاص باللوحات التراثية.

من جهته أكد مدير دائرة السياحة والآثار سعيد السماحي أن الهدف من تنظيم مثل هذه الفعاليات هو عكس هوية وعراقة شعب الامارات والتعريف بالتراث الاماراتي بالإضافة الى تفعيل المواقع التراثية بكافة أنحاء الامارة، واستقطاب الزوار والتشجيع على السياحة الداخلية خصوصا أن الأيام التراثية تتزامن مع حملة أجمل شتاء في العالم.

وتضمّن البرنامج عروضاً موسيقية على المسرح الذي أنشئ خصيصاً للفعاليات أمام قلعة الفجيرة بمشاركة الفرقة الموسيقية العسكرية للقيادة العامة لشرطة الفجيرة، وفرقة فرسان المزاريع الحربية، بالإضافة الى عرض مسرحي قدمه طلاب وطالبات مدرسة جويرية بنت الحارث بعنوان “رجل الأسطورة” وآخر تراثي بعنوان “المالو ماضي مالو حاضر” للمخرج خليل الكعبي، فضلاً عن قصائد شعرية تراثية وعزف منفرد على آلة القانون قدمته الطالبة بأكاديمية الفجيرة للفنون روعة الحلو، واحتفلت اللجنة المنظمة مع الجمهور بليلة النصف من شعبان “حق الليلة”.

كما شهد المسرح تقديم عروض للألعاب النارية شكلّت لوحة فنية جميلة تحمل اسم “الفجيرة” نالت إعجاب الجمهور الذي تفاعل معها بشكل كبير، كما قدمت دائرة السياحة والآثار على مدار اليومين مسابقات تراثية ووطنية وثقافية للكبار والصغار صاحبتها جوائز عينية ونقدية.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى