“الفجيرة للبيئة” تجدد حملتها السنوية لرصد وردم عدد من الآبار المهجورة في الفجيرة

 قامت هيئة الفجيرة للبيئة بالتعاون مع بلدية الفجيرة ودائرة الأشغال والزراعة، بردم إحدى الآبار المهجورة والمكشوفة اليوم في منطقة مريشيد، وذلك استجابةً لطلب من أحد المواطنين بردم بئر مهجور في مسكنه حفاظاً على الأرواح وسلامة الأطفال والمظهر الجمالي لإمارة الفجيرة، حيث يستكمل الفريق المحلي من الجهات الثلاثة حالياً المسح الشامل لجميع الآبار المهجورة والمكشوفة في الفجيرة للتعامل معها، وأضافت أصيلة المعلا مدير هيئة الفجيرة للبيئة أن الهيئة حريصة على الحفاظ على سلامة جميع أفراد المجتمع وتكثف جهودها في رصد الآبار المهجورة والمكشوف، بالاضافة إلى تلبية متطلبات المواطنين الراغبين بردم آبارهم الشخصية في المنازل والغير مستخدمة وغير مأهولة لحماية الأرواح البشرية والمحافظة على بيئتنا برونقها وجمالها، وتهيب الجمهور الكريم بالتعاون مع الهيئة والابلاغ عن أي بئر مهجور أو مكشوف وذلك عبر قنوات التواصل الرسمية للهيئة.

الفجيرة اليوم

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى