“الفجيرة للثقافة والإعلام” تعقد جلسة حوارية عن الطبابة والفنون الشعبية في وم

تستمر القافلة الثقافية الإعلامية الأولى لهيئة الفجيرة للثقافة والإعلام، في تنظيمها واستضافتها لفعاليات وأنشطة متنوعة مروراً بمختلف مناطق الفجيرة وتوابعها، حيث عقدت مساء اليوم السبت 23 يوليو الجاري، جلسة حوارية بعنوان “سوالف من الماضي” تناولت محور “الطبابة والفنون الشعبية”، وذلك في مجلس وم المجتمعي.

وتحدث خلال الجلسة التي أدارها أحمد عبدالله الظنحاني كلٌ من: محمد صالح الكعبي، المعالج بالحجامة علي الحفيتي، المعالج بالوسم سعيد علي الحفيتي وخميس عبدالله الخديم، بحضور المدير التنفيذي لهيئة الفجيرة للثقافة والاعلام د.سعيد علي الحمر اليماحي، وعدد كبير من المثقفين والفنانين ورواد مجال الطب الشعبي وأهالي منطقة وم.

وقدم المتحدثون شرحاً وافياً لأبرز الفنون الشعبية قديماً، بإيقاعها وتفاصيل أدائها، وماتمثله من تراث شعبي يمثل الهوية الإماراتية، إلى جانب طرق العلاج بالحجامة ومدى الاختلاف بين أدواتها في الماضي والحاضر، وأهميتها واستخداماتها العلاجية، كما تم تسليط الضوء أيضاً حول طرق العلاج بالوسم وأنواعه وبعض الأمراض التي يعالجها، وأنواع الأدوية المستخدمة، وتخلل الجلسة عزف مقطوعات موسيقية بآلة العود قدمتها المهندسة شمسة الجسمي من أكاديمية الفجيرة للفنون الجميلة.

الفجيرة اليوم

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى