“الفجيرة للثقافة والاعلام”: الكونغرس العالمي للإعلام يعزز مكانة الإمارات مركزاً دولياً لصياغة مستقبل القطاع

أكدت هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام أن الكونغرس العالمي للإعلام الذي يقام تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس الدولة، نائب رئيس مجلس الوزراء، رئيس ديوان الرئاسة خلال الفترة من 14 إلى 16 نوفمبر المقبل تأكيد جديد على مكانة دولة الإمارات كأحد أهم المراكز الدولية المعنية بصياغة واستشراف مستقبل هذا القطاع الحيوي.

وأكد سعادة ناصر محمد حميد اليماحي المدير التنفيذي للهيئة في تصريحات لوكالة أنباء الإمارات “وام”، أن الإمارات نجحت من خلال سلسلة من الفعاليات والمؤتمرات والمنتديات والمعارض الإعلامية، التي تستضيفها سنوياً في التحول إلى مركز إعلامي إقليمي ودولي مؤثر في صياغة واستشراف مستقبل قطاع الإعلام، في ظل التحولات والتغييرات والتحديات التي يشهدها عالمياً.

وشدد على أهمية استثمار العاملين في القطاع الإعلامي في الدولة والمنطقة للزخم والحراك الذي تشهده الدولة على مستوى الفعاليات والمعارض والمنتديات الإعلامية، مؤكداً ضرورة الاستفادة القصوى من تلك الأحداث لتعزيز منظومة الإعلام الوطني المؤثر عبر صقل المهارات والأدوات وتبني الممارسات الإبداعية والتكنولوجيا لضمان تقديم محتوى إعلامي موثوق ورصين ينقل رسالة الدولة الحضارية والإنسانية وتجربتها التنموية إلى العالم.

وأضاف اليماحي أن الكونغرس العالمي للإعلام – الذي تنظمه شركة أبوظبي الوطنية للمعارض “أدنيك” بالشراكة مع وكالة أنباء الإمارات “وام”، في مركز أبوظبي الوطني للمعارض – أدنيك أبوظبي، يحظى بأهمية بالغة نظرا لثراء أجندته، وهو ما يشكل فرصة مهمة لتبادل ونقل الخبرات، والاطلاع على أفضل الممارسات العالمية، والوقوف على أبرز التحليلات والآراء المرتبطة بمستقبل قطاع الإعلام.

يذكر أن الدورة الأولى من الكونغرس العالمي للإعلام كانت قد عقدت تحت شعار “تشكيل مستقبل صناعة الإعلام” وشهدت مشاركة أكثر من 200 رئيس تنفيذي إلى جانب ما يزيد على 1200 من رواد قطاع الإعلام والمتخصصين والمؤثرين العالميين يمثلون 6 قارات في العالم، وتضمنت 30 جلسة حوارية و40 ورشة عمل شارك فيها أكثر من 162 متحدثاً عالمياً بارزاً.

وام

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى