“الفجيرة للمغامرات” يستضيف متخصصين في تدريب المدربين من الجمعية العمومية لرياضة المغامرات

يستضيف “مركز الفجيرة للمغامرات” المسؤول عن تنظيم وترويج وتنشيط رياضة وسياحة المغامرات في إمارة الفجيرة، أول برنامج “تدريب للمدربين” كدورة دولية معتمدة للتحضير للجنة التدريب الدولية في دولة الإمارات، بتنظيم من قبل الجمعية العمومية لرياضة المغامرات (UIAA)، لأول مرة في الإمارات، وذلك ضمن توجيهات سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي، ولي عهد الفجيرة، لتعزيز أنشطة سياحة المغامرات والعمل على تحقيق أهدافها التي تدعم محاور التنمية الشاملة بدولة الإمارات وتواكب رؤيتها في هذه المجالات.

ويهدف التدريب إلى تطوير قدرات ومهارات مدربي المغامرات في الإمارة، بما يسهم في تعزيز سلامة وأمان رياضة وسياحة المغامرات، ورفع مستوى جودة الخدمات المقدمة على مستوى القطاع.

ويأتي ذلك انطلاقاً من حرص مركز “الفجيرة للمغامرات” على تطوير هذا النوع من السياحة الرياضية، وترسيخ مكانته كمرجع أساسي ومركز مختص بتطوير المهارات وتقديم خدمات التدريب في مجال المغامرات.

وفي إطار هذا التعاون الذي يعتبر الأول من نوعه في المنطقة، سيعقد الخبراء ورشة عمل لتدريب المدربين في الفجيرة بحيث تصبح الوجهة الرائدة في استضافة مثل هذا الحدث.

وستكون هذه الخطوة بمثابة قفزة نوعية نحو الارتقاء بالمعايير واللوائح الشاملة لقطاع السياحة والرياضة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وبهذه المناسبة قال عمرو زين الدين، مدير مركز “الفجيرة للمغامرات”: “لم تكن هذه المبادرات ممكنة لولا الدعم المستمر من سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي، ولي عهد الفجيرة، للمركز وتزويدنا بجميع الإمكانات اللازمة لبلوغ أفضل المستويات الممكنة، وذلك انسجاماً من رؤية سموه لتعزيز مكانة الإمارة في مجال السياحة والرياضة على المستوى الإقليمي والدولي”.

وأضاف: “إلى جانب كونه خطوة غير مسبوقة في المنطقة، فإن تدريب مدربين من قبل الجمعية العمومية لرياضة المغامرات يساهم في تحقيق أهداف مركز الفجيرة للمغامرات بأن يصبح الوجهة الرئيسية لهذه الرياضات في المنطقة، فضلاً عن تعزيز مكانة الإمارة كوجهة سياحية عالمية للمغامرات من خلال تطوير هذا القطاع المتميز، ورفع مستوى جودة الخدمات المقدمة في هذا المجال”.

وكجزء من اعتماد الجمعية العمومية لرياضة المغامرات عضوية مركز “الفجيرة للمغامرات”، تمت استضافة ستيف لونج، رئيس لجنة التدريب في الجمعية العمومية لرياضة المغامرات مسؤول التدريب الوطني في المملكة المتحدة وأيرلندا، كمدرب مساهم في المبادرة.

وقال لونج في هذا السياق: “يسعدني أن أكون جزءاً من هذه المبادرة الفريدة والرامية للارتقاء بالمهارات والكفاءات التدريبية في إمارة الفجيرة، ولا شك أن استضافة مثل هذا النوع من الأنشطة التدريبية يعكس سعي الإمارة المستمر إلى تحقيق مكانة رائدة وتعزيز مواهبها الواعدة، مسترشدةً بتوجيهات قيادتها الحكيمة التي لطالما حرصت على دعم رياضة المغامرات عبر تنظيم العديد من الأنشطة المجتمعية والمبادرات النوعية”.

ويستمر التدريب لمدة ستة أيام، ويقام من 22 إلى 28 يناير 2024 في إمارة الفجيرة، وسينقسم ما بين التدريب العملي والنظري وسط الأجواء الطبيعية الخلابة للفجيرة.

وسينظم الخبراء دورتين تدريبيتين، إحداهما لتطوير المهارات الشخصية للقائد الجبلي، والأخرى لتطوير المهارات القيادية، وبناءً عليهما سيتم تشكيل لجنة التدريب في الفجيرة.

يأتي هذا التدريب في إطار مشاركة إمارة الفجيرة في تحقيق استراتيجية الإمارات 2030 للسياحة، والتي تسعى إلى جعل الإمارات وجهة سياحية عالمية رائدة في مجال السياحة المستدامة.

وكانت منظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة قد أعلنت عن اعتمادها الفجيرة رسمياً كوجهة سياحية مستدامة، ومنحت مركز “الفجيرة للمغامرات” شهادة عضوية تؤكد انتسابه إلى عضوية المنظمة.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى