“الفجيرة للموارد الطبيعية” تدشن موقعها الإلكتروني المُدعّم بتقنيات الذكاء الاصطناعي 

دشنت مؤسسة الفجيرة للموارد الطبيعية خلال مشاركتها في أسبوع “جيتكس جلوبال 2023” موقعها الإلكتروني بإطلالة جديدة، تدعمه تقنية الذكاء الاصطناعي، عبر واجهة مستخدم سهلة المتابعة، ومحتوى مطوّر يهدف إلى تحسين تجربة المستخدم، والوصول السريع للمعلومات والخدمات التي تلبي احتياجات زوّاره.
 
ويشمل الموقع الإلكتروني نبذة تعريفية عن المؤسسة، ورؤيتها واستراتيجيتها وبرامجها ومشاريعها، بالإضافة إلى مبادراتها ‏التي أطلقتها في ضوء رؤية دولة الإمارات 2071 ورؤية إمارة الفجيرة 2040، ويضم خدماتها الذكية، والمواد الإعلامية، وعدد من الأرقام والمنجزات المتحقّقة، مبيناً قنوات التواصل ومنصات مواقع الشبكات الاجتماعية. 
 
وصرح المهندس علي قاسم المدير العام لموارد الفجيرة الطبيعية، أن الموقع الإلكتروني للمؤسسة يمتلك العديد من المميزات التي تساهم في تقديم المعلومات للمتعاملين وتحقيق أهداف المؤسسة بفاعلية بما يتواءم مع استراتيجية دولة الإمارات للخدمات الحكومية وسياسة الدولة للمتعامل الرقمي والخدمة الحكومية الرقمية، ويوفر سياسة الخصوصية وسياسة الجودة وفق أفضل المواصفات العالمية (الآيزو 9001) لضمان الالتزام بتلبية احتياجات المتعاملين والتحسين المستمر.
 
وقال المهندس علي قاسم: إن المؤسسة حرصت على توفير كافة المعلومات الرئيسية والبيانات المفتوحة في الموقع الإلكتروني لتسهيل وصول المعنيين عبر مجموعة من الخواص المتقدّمة، وتوفير 11 خدمة رقمية مع توضيح كافة إجراءات الخدمات الغير رقمية عن طريق عرض دليل متكامل سهل وواضح في عرض بطاقة الخدمة متضمن قنوات تقديم الخدمة والإجراءات والمستندات المطلوبة وزمن التقديم والرسوم، وذلك لضمان تحقيق الاستفادة القصوى من الموقع الإلكتروني، كما يتضمن الموقع قنوات للاتصال والتفاعل مع الجمهور العام جاءت ضمن خمسة قنوات مختلفة تمثلت في المحادثة الفورية التي تحاكي الذكاء الاصطناعي والتواصل الفوري مع المدير العام وبوابة الشكاوي والمقترحات، والرقم المجاني لغرفة العمليات والاتصال في المؤسسة، إلى جانب إمكانية التواصل عبر تطبيق الواتساب بالاضافة إلى قنوات التواصل الاجتماعي الخاصة بالمؤسسة.

وأكد قاسم على حرص المؤسسة في تعزيز التواصل مع الجمهور المستهدف بتوفير خيارات اتصال متعددة تمكنهم من التواصل بسرعة و بمرونة من خلال استخدام التكنولوجيا الحديثة والرقمية، موضحاً بأن الموقع يتميز بدعمه لتقنيات الذكاء الاصطناعي المتوائمة مع استراتيجية الذكاء الاصطناعي الخاصة بالمؤسسة، حيث تُعدّ المؤسسة أول جهة محلية في الفجيرة تعتمد استخدام تقنية توليد النصوص بالذكاء الاصطناعي مما يجعلها جاهزة لتحديات المستقبل، ويعكس تفرّدها وريادتها الرقمية في تقديم خدمات ومحتوى مخصص يستفيد من تحليلات الذكاء الاصطناعي لتلبية احتياجات المعنيين بشكل أفضل، مُضيفاً بأنه يوفر كذلك جميع الخدمات الذاتية الرقمية للموظفين عبر تسجيل الدخول بالهوية الرقمية، مما نتج عنه التكامل بين الخدمات الإلكترونية والاستخدام بكل سهولة وأمان، مشيراً إلى أن عملية التغيير في الموقع استندت إلى عدّة محاور كان من أهمها دراسة ملاحظات زوار الموقع خلال الفترة الماضية ووضعها في الاعتبار بما يحقق سعادة المعنيين وجميع الفئات.
 
مؤكداً حرص المؤسسة على المشاركة في هذا الحدث التقني الهام للتعريف باستراتيجيتها للذكاء الاصطناعي وأحدث خدماتها وتبادل الخبرات والتجارب مع الجهات المشاركة.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى