«الفجيرة للموارد الطبيعية» تستعرض المشاريع الاستراتيجية

أكد المهندس محمد سيف الأفخم رئيس مجلس إدارة مؤسسة الفجيرة للموارد الطبيعية أن مؤسسة الفجيرة للموارد الطبيعية تتبنى نهج الاستدامة في مختلف جوانب عملها، تماشياً مع نهج القيادة الرشيدة في الدولة وتنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، ومتابعة سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي، ولي عهد الفجيرة، وذلك عبر المبادرات والبرامج الشاملة التي تنظمها في جميع المجالات وفي مقدمتها الاستدامة والحفاظ على الموارد الطبيعية.

جاء ذلك في مستهل أعمال الاجتماع الدوري الذي عقده مجلس إدارة المؤسسة في مقرها برئاسة المهندس محمد الأفخم والمهندس علي قاسم المدير العام للمؤسسة، وبحضور جميع أعضاء مجلس الإدارة.

واستعرضت أعمال الاجتماع أجندة مشاركات المؤسسة الخارجية، والمشاريع الاستراتيجية، واستضافة ملتقى الفجيرة الدولي الثامن للتعدين والمعرض المصاحب له 2023، وشملت أعمال الاجتماع اعتماد جائزة الفجيرة العالمية لأفضل الممارسات التعدينية المستدامة.

مبادرات

وناقش الحضور عدداً من مشاريع ومبادرات المؤسسة وما توفره هذه المشاريع من خدمات استباقية وقيمة مضافة، كما تم الاطلاع على مبادرة برنامج بناء القدرات الوطنية وأثر مواصفات الآيزو التي حصلت عليها المؤسسة مؤخراً، إلى جانب مناقشة دور المؤسسة في تنمية وتطوير القطاع التعديني، وتعزيز الجاذبية الاستثمارية للإمارة والتسهيلات المقدمة للمستثمرين وأصحاب الأعمال، بالإضافة إلى دورها في دعم استدامة أعمال المنشآت التعدينية في الفجيرة.

وأشاد الأفخم بما حققته المؤسسة من إنجازات نوعية حتى الآن، مؤكداً أهمية متابعة المؤسسة لجهودها في هذا القطاع المهم وتشجيع المنشآت التعدينية والشركات العاملة تحت مظلتها على تبني نهج الاستدامة تحقيقاً لتوجيهات سمو حاكم الفجيرة، وضرورة توحيد الجهود من أجل تعزيز مشاركة الإمارة الإيجابية مع الجهود الوطنية استعداداً لاستضافة الدولة لمؤتمر المناخ العالمي «كوب 28».

من جانبه، أكد المهندس علي قاسم مواصلة المؤسسة لتحقيق النمو المستدام والتطوير المستمر للقطاع التعديني على جميع المستويات، والسعي لتنويع المشاريع والمبادرات المستدامة لتواكب التطور الذي تشهده الدولة وإمارة الفجيرة على وجه الخصوص.

البيان

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى