“الفجيرة للموارد الطبيعية” تشارك ضمن وفد الدولة في مؤتمر التعدين الدولي الثالث

شاركت مؤسسة الفجيرة للموارد الطبيعية ضمن وفد دولة الإمارات في أعمال مؤتمر التعدين الدولي الثالث في الرياض بالمملكة العربية السعودية، والمنعقد تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله – بحضور ومشاركة أكثر من 14 ألف مشارك من قادة الاستثمار، ورؤساء كبرى شركات التعدين، وخبراء ومختصين تقنيين في المجال من 133 دولة، بالإضافةً إلى 100 راعٍ وعارض، بينما شارك في الجلسات الحوارية التي بلغت 70 جلسة، 250 متحدثاً من الوزراء، والسفراء، ورؤساء وفود الدول المشاركة في المؤتمر .

كما شارك وفد الدولة الذي ضم كلاً من سعادة المهندس محمد سيف الأفخم رئيس مجلس إدارة مؤسسة الفجيرة للموارد الطبيعية وسعادة المهندس علي قاسم المدير العام للمؤسسة وعدداً من المسؤولين، في الاجتماع الوزاري الذي عقد ضمن اليوم الأول للمؤتمر.

وتكمن أهمية مؤتمر التعدين في أن المملكة العربية السعودية وضعت قطاع التعدين كركيزة ثالثة للاقتصاد والصناعة بعد النفط والبتروكيماويات، وبالتالي سيكون هناك تركيز كبير على جذب الاستثمارات للقطاع.

وحظي المؤتمر بتنوع جلسات النقاش وموضوعاته الهامة في قطاع التعدين، أبرزها إحراز التقدم في أجندة القطاع المستقبلية، وجذب الاستثمارات للصناعات المعدنية في المنطقة، ونشر التقنيات الرقمية الأكثر تقدماً في القطاع، وتطبيق أفضل معايير الاستدامة، بالإضافة إلى مناقشة متغيرات وتطورات واقع التعدين في العالم اليوم، وآثاره على إمدادات المعادن والطاقة في المنطقة والعالم، ومناقشة مساهمة المشاريع التعدينية في تنمية المجتمعات، مع بحث إمكانات وفرص القطاع في المملكة بشكل خاص والمنطقة بشكل عام.

وأكد المهندس محمد الأفخم على أهمية الحدث في تبادل الخبرات وعقد اللقاءات الثنائية مع ممثلي الصناعة، لبحث سبل التعاون والتعريف بمقومات إمارة الفجيرة الاقتصادية وإبراز الفرص الاستثمارية المتاحة واستكشاف أسواق جديدة تواكب النمو المستمر للقطاع الصناعي.

ومن جانبه أشار المهندس علي قاسم إلى حرص المؤسسة على تنويع أجندة مشاركاتها بهدف تعزيز علاقاتها الاقتصادية بما يدعم فرص التوسّع وتطوير الأعمال والترويج للفجيرة كوجهة مثالية للاستثمار، مشيداً بجهود القائمين على المؤتمر وإسهاماتهم القيّمة لإنجاحه.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى