“الفلك الدولي”: الجمعة 21 إبريل أول أيام عيد الفطر في الإمارات

أكد مدير مركز الفلك الدولي، المهندس محمد شوكت عودة، دول العالم الإسلامي، ستتحرى هلال شهر شوال (عيد الفطر 1444 هـ) يوم الخميس 20 إبريل الجاري ورؤية الهلال في ذلك اليوم غير ممكنة بالعين المجردة أو بالتلسكوب من جميع قارة آسيا وأستراليا، في حين أنها ممكنة باستخدام التلسكوب فقط وبصعوبة من الأجزاء الغربية من قارة أفريقيا وأوروبا. وهي ممكنة بالعين المجردة بصعوبة في الأجزاء الغربية من القارتين الأمريكيتين. 

وقال عودة: “هناك إمكانية لرؤية الهلال بالتلسكوب من أجزاء من العالم الإسلامي يوم الخميس، ونظرا لحدوث الاقتران قبل غروب الشمس وغروب القمر بعد غروب الشمس في جميع مناطق العالم الإسلامي، فقد جرت العادة بمثل هذه الظروف أن تعلن غالبية دول العالم الإسلامي بدء الشهر في اليوم التالي، وعليه من المتوقع إعلان العديد من الدول عيد الفطر يوم الجمعة 21 إبريل”.
وأضاف: “أما بالنسبة للدول التي تشترط الرؤية الصحيحة بالعين المجردة فقط أو تشترط الرؤية المحلية الصحيحة ولو بالتلسكوب، وهذه دول قليلة، فيتوقع أن تكون عدة رمضان فيها 30 يوما وأن يكون عيد الفطر فيها يوم السبت 22 إبريل.
وتابع عودة: “بالنسبة لوضع الهلال يوم الخميس 20 إبريل في بعض المدن العربية والعالمية، فإن الحسابات السطحية للهلال وقت غروب الشمس كما يلي: في جاكرتا يغيب القمر بعد 09 دقائق من غروب الشمس، وعمره 07 ساعات و27 دقيقة، وبعده عن الشمس 2.7 درجة. وفي أبو ظبي يغيب القمر بعد 22 دقيقة من غروب الشمس، وعمره 11 ساعة و54 دقيقة، وبعده عن الشمس 4.7 درجة. وفي مكة المكرمة يغيب القمر بعد 24 دقيقة من غروب الشمس، وعمره 12 ساعة و52 دقيقة، وبعده عن الشمس 5.1 درجة. وفي عمّان والقدس يغيب القمر بعد 27 دقيقة من غروب الشمس، وعمره 13 ساعة و07 دقائق، وبعده عن الشمس 5.4 درجة. وفي القاهرة يغيب القمر بعد 27 دقيقة من غروب الشمس، وعمره 13 ساعة و20 دقيقة، وبعده عن الشمس 5.5 درجة. وفي برلين عاصمة ألمانيا، يغيب القمر بعد 40 دقيقة من غروب الشمس، وعمره 14 ساعة و30 دقيقة، وبعده عن الشمس 6.7 درجة”. 

وأكد أن رؤية الهلال في جميع المناطق سالفة الذكر غير ممكنة لا بالعين المجردة ولا باستخدام التلسكوب، خاصة وأنها جميعا أقل من حد “دانجون” العالمي. وهو عالم فرنسي بين أن رؤية الهلال غير ممكنة بالعين المجردة أو بالتلسكوب إذا كان بعد القمر عن الشمس أقل من سبع درجات، وهو ما تؤيده الأرصاد الفلكية الموثوقة للهلال. وفضلا على ذلك فإن رؤية الهلال غير ممكنة أيضا وفقا لجميع المعايير العالمية المعروفة ومنها معيار “إلياس” وهو فلكي ماليزي متخصص برؤية الهلال، ومعيار “يالوب” وهو مدير مرصد غرينتش السابق والرئيس السابق للجنة الأزياج الفلكية في الاتحاد الفلكي الدولي، ومعيار “مرصد جنوب أفريقيا الفلكي”، وهو معيار انتجه اثنين من علماء الفلك في الولايات المتحدة، ومعيار “عودة”، وهو المعيار الأحدث حاليا.

ولمعرفة معاني هذه الأرقام تجدر الإشارة إلى أن أقل مكث لهلال أمكنت رؤيته بالعين المجردة كان 29 دقيقة، أما أقل عمر هلال أمكنت رؤيته بالعين المجردة فكان 15 ساعة و33 دقيقة، ولا يكفي أن يزيد مكث الهلال وعمره عن هذه القيم لتمكن رؤيته، إذ أن رؤية الهلال متعلقة بعوامل أخرى كبعده الزاوي عن الشمس وبعده عن الأفق وقت رصده.

وللتعرف على نتائج رصد الهلال، يمكن زيارة موقع المشروع الإسلامي لرصد الأهلة التابع لمركز الفلك الدولي على شبكة الإنترنت على العنوان (www.AstronomyCenter.net  )، حيث أنشئ المشروع عام 1998م ويضم حاليا أكثر من 1500 عضو من علماء ومهتمين برصد الأهلّة وحساب التقاويم. هذا ويشجع المشروع المهتمين في مختلف دول العالم على تحري الهلال وإرسال نتائج رصدهم إلى المشروع عن طريق موقعه على شبكة الإنترنت، حيث تنشر تباعا بعد تدقيقها وتمحيصها.

الإمارات اليوم

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى