أخر الأخبار

القرقاوي : ” «غرد للتسامح» مبادرة مبتكرة للاستفادة من طاقات الشباب العربي وإبداعاتهم “

أطلق معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح، منذ أيام مسابقة «#غرد_للتسامح» لتكون منصة لكافة أبناء المنطقة العربية والشرق الأوسط، للتعبير عن آرائهم وأفكارهم حول التعايش والتسامح والأخوة الإنسانية واحترام الآخرين وتقبل الاختلاف، وغيرها من القيم الإنسانية، ونبذ كافة أشكال التطرف والتعصب والعنف، وذلك بالتعاون بين وزارة التسامح ومركز الشباب العربي بأبوظبي ومكتب تويتر – الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وتركز المسابقة على تعزيز ونشر القيم الإماراتية والإنسانية الأصيلة، وتمنح الفرصة للمشاركين بالتعبير عن رؤيتهم للتسامح من خلال 3 لغات هي العربية والإنجليزية والفرنسية.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الافتراضي الذي نظمته وزارة التسامح بتقنية الاتصال المرئي للإعلان الرسمي عن إطلاق المسابقة الإبداعية «#غرد_للتسامح» عبر موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» لكافة شباب الوطن العربي تحت عنوان «#غرد_للتسامح»، بحضور معالي حصة بنت عيسى بو حميد، وزيرة تنمية المجتمع، ومعالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي، وزيرة دولة لشؤون الشباب، وعفراء الصابري المدير العام بمكتب وزير التسامح، وعدد من السفراء، ورؤساء الجامعات الإماراتية، وعدد من قيادات الوزارة وأكثر من 50 شاباً من مختلف الأقطار العربية، وقيادات مركز الشباب العربي ومكتب «تويتر» الشرق الأوسط.

من جانبه قال ياسر علي القرقاوي مدير إدارة البرامج و الشراكات في وزارة التسامح في مداخلة هاتفية على إذاعة الفجيرة ببرنامج بيت العيلة إن إطلاق هذه المبادرات الخلاقة «غرد للتسامح» تكتسب أهمية كبيرة في هذا التوقيت الذي يعاني فيها العالم من الضغوط التي ولدت كثيراً من الغضب والتعصب، وأضاف أن هذه المسابقة منصة رائعة للشباب العربي ليطرح رؤيته عن التسامح والتعايش والأخوة الإنسانية، وليكون انطلاقها من أرض الإمارات، وطن التسامح وقبول الجميع، مثار فخر لنا جميعاً، مؤكداً أن المبادرة مبتكرة للاستفادة من طاقات الشباب العربي وإبداعاتهم.

وفي تصريح حصري لإذاعة الفجيرة قال القرقاوي أنه بمجرد الإنتهاء من المداخلة الهاتفية سيعقد اجتماع مع مديري عدد من مواقع التواصل الإجتماعي مثل انستجرام وفيسبوك لبحث طرق التعاون المشترك بين الوزارة و هذه المنصات العالمية .

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى