النسخة الرابعة من مهرجان الأخوة الإنسانية تنطلق الأحد المقبل

أعلنت وزارة التسامح والتعايش عن انطلاق النسخة الرابعة من مهرجان الأخوة الإنسانية يوم «الأحد» المقبل بالتزامن مع اليوم العالمي للأخوة الإنسانية، ويستمر المهرجان على مدى 4 أيام برعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش، وبمشاركة دولية بارزة، وذلك بالتعاون مع مجلس حكماء المسلمين.

 ويركز المهرجان هذا العام على تعزيز الجهود الدولية من أجل الإنسانية في كل مكان، كما يحمل المهرجان رسائل واضحة إلى المجتمع الدولي والمحلي، تركز على تعزيز الجهود الدولية لتعزيز قيم التسامح والأخوة الإنسانية، كما يلقي المهرجان الضوء على جهود الإمارات لتعزيز قيم التسامح والتعايش والأخوة الإنسانية محلياً وعالمياً، بالتعاون مع كافة الأشقاء والأصدقاء حول العالم، سيضم المهرجان القمة العالمية للتسامح والأخوة الإنسانية التي تنطلق تحت شعار«مُتحدون بإنسانيتنا المشتركة»، إضافة إلى احتضان المهرجان لبطولة التسامح الدولية للشطرنج، ويضم البطولة الآسيوية للشطرنج للسيدات، إضافة إلى الأنشطة الجماهيرية التي تنطلق في المدارس والجامعات، وكافة مؤسسات الدولة، بالتعاون مع الجهات الحكومية والخاصة، والمجالس التنفيذية بإمارات الدولة.

وأكدت الوزارة أن المهرجان يأتي اتساقاً مع احتفال الإمارات باليوم العالمي للأخوة الإنسانية والتي تجع كل إماراتي يشعر بالفخر والاعتزاز؛ لأن إقرار الأمم المتحدة يوماً عالمياً للأخوة الإنسانية جاء ثمرة للجهود المخلصة لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، الذي عمل على مدى سنوات لكي يجتمع العالم على مبادئ وثيقة الأخوة الإنسانية، التي وقعها فضيلة الإمام شيخ الأزهر وبابا الكنيسة الكاثوليكية بأبوظبي في الرابع من فبراير عام 2019، لتكون بداية لعمل عالمي كبير من أجل الإنسان في كل مكان.

وثمَّنت وزارة التسامح والتعايش الجهود المخلصة التي يبذلها مجلس حكماء المسلمين من أجل التحضير الجيد للقمة العالمية للتسامح والأخوة الإنسانية، والتي تعد أهم أنشطة المهرجان الدولية، كشريك رئيسي للوزارة، وهو ما يدل على عمق اهتمامه بقضايا الأخوة الإنسانية وأهمية أن تتحول إلى ثقافة عامة بين شعوب العالم.

ودعت وزارة التسامح والتعايش كافة وسائل الإعلام ومختلف فئات المجتمع إلى متابعة أنشطة المهرجان، والإسهام في وصول رسالته إلى الجميع محلياً وعالمياً، مؤكدة أن الهدف الرئيسي هو وصول رسالة المهرجان إلى مختلف فئات المجتمع ومختلف الجهات في القطاع الحكومي والخاص، لنشر مبادئ وثيقة الأخوة الإنسانية، مؤكداً أن الوزارة تهتم كثيراً بأن تصل ثقافة الاخوة الإنسانية للجميع، ولذا سيتم توزيع مبادئ وثيقة الأخوة الإنسانية التي وقعها شيخ الأزهر وبابا الكنيسة الكاثوليكية بأبوظبي برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، بلغات مختلفة على طلاب المدارس والجامعات والمؤسسات الحكومية، كما سيتم إضاءة المباني الأيقونية بمبادئ وثيقة الأخوة الإنسانية، إضافة إلى أنشطة جماهيرية بالتعاون مع مختلف إمارات الدولة.

كما يطلق مهرجان الأخوة الإنسانية النسخة الأولى من مبادرة ألعاب التسامح تحت عنوان “البطولة الآسيوية للشطرنج النسائي”، وهي مبادرة منبثقة عن المفوضية الدولية للتسامح في الألعاب الإلكترونية، برئاسة معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش، بالتعاون مع الاتحاد الآسيوي للشطرنج والاتحاد الدولي للشطرنج، تستمر على مدار يومين في أبوظبي، ويشترك بها 100 لاعبة من بطلات اللعبة حول العالم، يتنافسون في مسابقة احترافية على المراكز الثلاثة الأولى، ويتضمن برنامج ألعاب التسامح ثلاثة أجزاء، هي دورة تدريبية مكثفة بطولة خاصة للأطفال، إضافة إلى دورات متخصصة تقدمها لاعبات الشطرنج الحائزات على بطولات عالمية، ثم الفعالية الرئيسية وهي مسابقة الشطرنج السريع (Blitz) يشارك بها 100 متسابقة، ويديرها حُكام دوليين.

فعاليات عامة 

يشهد المهرجان إطلاق جدارية الأديان التي ترصد تاريخ الإمارات ودورها الداعم لحرية الاعتقاد والتسامح والأخوة الإنسانية، وذلك بمقر انعقاد القمة العالمية للتسامح والأخوة الإنسانية، والتي تعد إسهاما مقدرا من دائرة تنمية المجتمع بأبو ظبي في أنشطة المهرجان.

سيتم تنظيم مسابقات متنوعة في التسامح والأخوة الإنسانية (المدارس والجامعات)، وتوزيع الوثيقة على طلاب المدارس والجامعات والمؤسسات الحكومية، ودروس صفية تخصص لشرع أهمية وثيقة الأخوة الإنسانية، إضافة إلى أنشطة لا صفية تُنظم من خلال أندية التسامح في المدارس والجامعات.

وتنظم «لجان الحكومة حاضنة للتسامح» أنشطة متنوعة بمختلف المؤسسات، إضافة إلى التعاون مع المجالس التنفيذية في كل إمارة للمشاركة في المهرجان من خلال إنارة المعالم العمرانية، والتوعية المجتمعية ونشر مبادئ الوثيقة عبر الشاشات ومختلف منصات الجمهور المتاحة، كما تشارك سفارات وقنصليات الدولة عبر العالم في المهرجان، من خلال تزويدهم بمحتوى إعلامي لوثيقة الأخوة الإنسانية، إضافة إلى دور بارز لوزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف، كما تشارك اتحادات الرياضات المختلفة بأنشطة مختلفة في فعاليات المهرجان.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى