الولايات المتحدة تعلن تشكيل قوة متعددة الجنسيات لحماية التجارة في البحر الأحمر

أعلن وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن في ساعة مبكرة من صباح اليوم الثلاثاء عن تشكيل قوة متعددة الجنسيات لحماية التجارة في البحر الأحمر في أعقاب هجمات جماعة الحوثي اليمنية على السفن التجارية.

وقال أوستن إن الدول المشاركة في القوة ستنفذ دوريات مشتركة في جنوب البحر الأحمر وخليج عدن تهدف إلى ضمان حرية الملاحة وتعزيز الأمن الإقليمي.

وأوضح وزير الدفاع الأمريكي في بيان صدر بعد منتصف الليل في العاصمة البحرينية: “هذا تحد دولي يتطلب عملا جماعيا. ولذلك فإنني أعلن اليوم عن إنشاء عملية حارس الازدهار، وهي مبادرة أمنية جديدة مهمة متعددة الجنسيات.”

وأعلن أوستن أن المملكة المتحدة والبحرين وكندا وفرنسا وإيطاليا وهولندا والنرويج وسيشيل وإسبانيا ستنضم إلى الولايات المتحدة في المهمة الجديدة.

وستجري بعض الدول دوريات مشتركة بينما تقدم دول أخرى دعما استخباراتيا في جنوب البحر الأحمر وخليج عدن.

ومنذ اندلاع حرب غزة، هاجم الحوثيون إسرائيل بطائرات مسيرة وصواريخ وهاجموا السفن التجارية في البحر الأحمر لمنعها من الإبحار نحو إسرائيل.

وكان الحوثيون قد حذروا من أن أي سفن ستبحر نحو إسرائيل ستصبح “هدفا مشروعا” لقواتهم حتى يحصل قطاع غزة على الغذاء والدواء الذي يحتاجه.

وأوقفت شركات الشحن الكبرى تسيير سفنها عبر البحر الأحمر وقناة السويس بسبب مخاوف أمنية.

وقال أوستن، الموجود حاليا في البحرين إن “التصعيد الأخير في هجمات الحوثيين انطلاقا من اليمن يهدد التدفق الحر للتجارة، ويعرض البحارة الأبرياء للخطر، وينتهك القانون الدولي”.

وتربط قناة السويس البحر المتوسط بالبحر الأحمر، ما يجعلها أقصر مسار بحري بين آسيا وأوروبا. ويمر عبرها حوالي 10% من إجمالي التجارة العالمية. ويضيف اللجوء إلى طريق رأس الرجاء الصالح البديل، الذي يدور حول أفريقيا، حوالي أسبوعين إلى زمن النقل.

وكالات – البيان

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى