انطلاق الدورة الثانية من منح وزارة الثقافة

تعلن وزارة الثقافة، بدء استقبال طلبات التقديم للدورة الثانية من البرنامج الوطني لمنح الثقافة والإبداع، والمعني بتقديم منح مالية للمبدعين الإماراتيين لدعم مشاريعهم الإبداعية، وإتاحة الفرصة لعرض أعمالهم محلياً وإقليماً ودولياً، للتعريف بالمواهب والإنتاج الثقافي في دولة الإمارات، حيث استقبل البرنامج في دورته السابقة 2023، طلبات من مختلف المجالات الثقافية والإبداعية وشملت، التأليف والنشر، والموسيقى، والأفلام والتلفزيون، والفنون الأدائية والمسرح، والفنون البصرية والتصميم، وألعاب الفيديو، والتراث الثقافي.

ويأتي البرنامج في إطار التزام وزارة الثقافة، بتعزيز المنظومة الإبداعية في الدولة من خلال، دعم المواهب المحلية، وتنمية المسارات المهنية، وزيادة إنتاج المشاريع الإبداعية، ومساعدتهم على تجاوز العوائق المالية التي تحول دون تطوير أو إنتاج مشاريعهم أو مشاركتهم، وتوفير الفرص المختلفة لهم.

حقق البرنامج نجاحاً كبيراً في دورته الأولى، حيث بلغ عدد المستفيدين من المنح 26 مبدعاً إماراتياً ناشئاً ومتمرساً، في عدد من المجالات الثقافية والإبداعية وشملت هذه الإنتاجات والممارسات، أفلاماً قصيرة وكتباً منشورة وإنتاجات مسرحية ولعبة فيديو، إضافة إلى مشاركات في الإقامات الدولية والعروض والمعارض الفنية في البندقية، ومصر ولاتفيا وبولندا.

وقال الشيخ سالم بن خالد القاسمي، وزير الثقافة: «يؤكد إطلاق الدورة الثانية من البرنامج التزامنا بدعم قطاع الصناعات الثقافة والإبداعية، في الإمارات، وتعزيز الهوية الوطنية للدولة وتراثها. وبناءً على النجاح الذي حققته دورة العام الماضي، حرصنا على توسيع نطاق البرنامج هذا العام، وتشجيع المزيد من المبدعين على تقديم طلباتهم، للاستفادة من هذه الفرصة. ونهدف من خلال تمكين المواهب إلى تعزيز الإنتاج الثقافي المحلي، وتوسيع حضور المبدعين الإماراتيين على المستويات المحلية والإقليمية والدولية، وترسيخ مكانة الدولة على الساحة الثقافية والإبداعية العالمية».

ويدعو البرنامج في دورته هذا العام الفنانين والمصممين والكتّاب والموسيقيين وصنّاع الأفلام وغيرهم من المبدعين، لتقديم طلباتهم إلى الوزارة ضمن أربع فئات تلبي احتياجاتهم المحددة ضمن الفئات الأربع المذكورة، منحة الإبداع والإنتاج (وتصل قيمتها إلى 100,000 درهم إماراتي) وتمول إنتاج أعمال فنية وإبداعية أصيلة ومبتكرة عبر وسائل مختلفة، بما في ذلك الأفلام، والموسيقى، والعروض الأدائية، وألعاب الفيديو.

وتغطيّ منحة الترويج والمشاركات المحلية (تصل إلى 80,000 درهم إماراتي) تكاليف توزيع وترويج ونشر المشاريع الإبداعية، لزيادة حضور الأعمال الفنية المنتجة محلياً.

أما منحة تنمية المهارات (تصل إلى 50,000 درهم إماراتي) فتسعى إلى دعم التطوير للمبدعين من خلال تطوير مهاراتهم وتنمية معارفهم، وتغطي المنحة رسوم البرامج المهنية قصيرة الأجل مثل الدورات المعتمدة، والإقامات الفنية، والتدريب المهني من مؤسسات مرموقة، وفرص التطوير المماثلة.

وتهدف منحة السفر والتنقل الدولي (تصل إلى 50,000 درهم إماراتي) إلى دعم المبدعين للمشاركة في الفعاليات الخارجية من خلال تمويل تكاليف السفر والإقامة وتكاليف المشاركة، لتمثيل دولة الإمارات في محافل عالمية.

وتستقبل طلبات المشاركة في البرنامج عبر الموقع الرسمي للوزارة حتى 1 يونيو 2024.

الخليج

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى