بتوجيهات محمد الشرقي.. إطلاق “دارة الشّعر العربي” بالفجيرة

بتوجيهات سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي ولي عهد الفجيرة، أُطلقت اليوم “دارةُ الشّعر العَربي” بإمارة الفجيرة، كمشروعٍ مُختَصٍّ ورائدٍ من نوعه.

ويأتي إطلاق “دارةُ الشّعر العربي” بهدف تعزيز جهود إمارة الفجيرة في تطوير القطاع الثقافي والنهوض بركائزه، ودعم الرؤية الطموحة لدولة الإمارات في مجال الثقافة والصناعات الإبداعية بكافة أشكالها الأدبية والفنية التي ترتقي بمؤشراتها التنافسية في هذا المجال على مستوى العالم.

وتهدفُ “الدَّارة” إلى إحياء مكانة الشعر العربي وإبراز أهميته الحضارية والإنسانية في تاريخ شبه الجزيرة العربية، والاحتفاء بالقيم العربية الأصيلة التي وثّق لها الأدب العربي عامة، والشعر خاصة، وتناقلها البشر عبر العصور، كما تسعى إلى تعزيز الارتباط الوثيق للشعر بتكوين شخصية الإنسان العربي وملامح حياته، ورصد مراحل تاريخ الأدب وانعكاساته الاجتماعية وتحولاته عبر الزمن.

وستشكل “دارة الشعر العربي” بالفجيرة علامةً فارقة في المشهد الثقافي عبر الاحتفاء بالشعر العربي وموضوعاته منذ بداياته وحتى اليوم، كما ستكونُ مُصدّرًا للإرث الشعري في دولة الإمارات وأنماطه وأشكاله وأدواته التعبيرية ذات الخصوصية المميزة، وتعزيزه في المجتمع، والتعريف به إلى العالم.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى