بدعم منصور بن زايد ..مركز الشباب العربي يختتم النسخة الرابعة من برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة

اختتم مركز الشباب العربي، من جناح الشباب في إكسبو 2020 دبي، فعاليات النسخة الرابعة من برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة الذي ينظمه مركز الشباب العربي بدعم من رئيس المركز سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، بتخريج 50 شاباً وشابة من المواهب الإعلامية العربية الواعدة من مختلف مجالات العمل الإعلامي من 17 دولة عربية.

وبحضور معالي شما المزروعي، وزيرة الدولة لشؤون الشباب، نائب رئيس مركز الشباب العربي، وسعادة سعيد النظري، الرئيس التنفيذي للاستراتيجية في مركز الشباب العربي، وممثلين عن شركاء البرنامج من وزارات وكبريات الشركات الإعلامية العربية والعالمية، خرّج البرنامج منتسبيه بعد تزويدهم بأساليب وتقنيات جديدة في تخصصات العمل الإعلامي الاحترافي، وخلاصة سنوات من الخبرة العملية في حقل الإعلام العربي والعالمي.

وشهدت فعاليات البرنامج العشرات من ورش العمل المكثّفة واللقاءات مع نخبة من الشخصيات الإعلامية وصنّاع القرار في المنطقة، وزيارات ميدانية لمؤسسات إعلامية بما في ذلك المركز الإعلامي الخاص بإكسبو 2020، بما أثرى تجربة المشاركين في البرنامج الذين عملوا أيضاً على عدد من المشاريع من على أرض إكسبو مع شركاء البرنامج من مؤسسات إعلامية كتومسون رويترز، وأكاديمية سكاي نيوز عربية، وأكاديمية الإعلام الجديد والشرق بلومبرغ للأخبار وأكاديمية نيكون للتصوير وصناعة الأفلام، وكلية محمد بن راشد للإعلام في الجامعة الأمريكية في دبي، وcnn العربية، ولينكدإن، وميتا، وأكاديمية جوجل وغيرهم من المؤسسات العربية والدولية.

– التركيز على التعلم المستمر..

وقالت معالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي، وزيرة الدولة لشؤون الشباب، نائب رئيس مركز الشباب العربي: “اليوم نرى انطلاقة جديدة للمواهب الشبابية في قطاع الإعلام وغيره من القطاعات الحيوية حاملين معهم الخبرات والأفكار الجديدة، وقيم المهنية، والإبداع والابتكار، والتعلم المستمر؛ للمساهمة الفاعلة والمؤثرة في تصوّر وتصميم وصناعة المستقبل الذي يطمحون إليه وتتطلع إليه مجتمعاتنا، ليقدموا الصورة الأمثل للإسهامات العربية على الساحة العالمية”.

وأضافت معاليها: “تمكين المواهب الشابة في مختلف التخصصات المحورية، وفي مقدمتها الإعلام بكافة أنماطه وأدواته، سيجعلهم قادرين على أن يكونوا الناقل الأمين لقصص نجاح أوطانهم وإبرازها للعالم بالصورة التي تليق بكونهم الجيل الجديد من الإعلاميين العرب الموهوبين الذين يسلطون الضوء على فرص المستقبل ويحتفون بها”.

وهنأت معاليها خريجي هذه النسخة من برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة، مؤكدة أن المواهب والكفاءات الإعلامية العربية الشابة سيكون لها دور استراتيجي خلال المرحلة المقبلة في إبراز نماذج الإنجاز والتميّز في مجتمعاتنا العربية وترسيخ قيم الإيجابية وأخذ زمام المبادرة وإشراك قطاع الشباب في مختلف مسارات التنمية؛ كما في نموذج تمكين الشباب في دولة الإمارات، بما يعود بالفائدة على دول المنطقة كافة.

– الصورة الأكبر والأشمل..

وقال سعادة سعيد النظري، المدير العام للمؤسسة الاتحادية للشباب، الرئيس التنفيذي للاستراتيجية لمركز الشباب العربي إن الناظر اليوم إلى مشهد الإعلام العالمي يرى توجهاً متسارعاً ومتنامياً نحو الإعلام الرقمي، لذا ركّزنا في نسخة هذا العام من البرنامج على تمكين الإعلامي العربي الشاب بأدوات متنوعة تمكّنه من صناعة المحتوى الإعلامي الرقمي المتميّز.

وأضاف: “اليوم يمكن للخريجين في مجال الإعلام أن يكونوا مستقبلاً ضمن الفرق التي تمثل قضايا الإعلام العربي على المستوى الدولي، فالإعلام ممكّن أساسي من ممكّنات التنمية الشاملة ودوره مركزي في التوعية الصحية والاجتماعية ونشر قيم الشراكة والتعاون والتضامن وحضوره أساسي في إبراز فرص النمو الاقتصادي وتسليط الضوء على مجالات التطوير والتحسين.

– وام تدرب وتوظف..

من ناحيته قال سعادة عبدالله عبدالكريم المدير التنفيذي لقطاع المحتوى الإخباري بالإنابة في وكالة أنباء الإمارات “وام”: “فخورون بشراكتنا مع مركز الشباب العربي لنكون جزءاً من تحقيق رؤية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان في تمكين الشباب العربي في قطاع الإعلام والاستثمار في طاقاتهم ورفدهم بالمهارات اللازمة لتعزيز مسيرتهم المهنية ..”وام” ملتزمة بإنجاح هذا البرنامج وأهدافه، حيث عملنا على تخصيص مسار تدريبي ينتهي بالتوظيف لخريجي البرنامج من خلال منحهم الفرصة للعمل الميداني في معرض اكسبو 2020 دبي”.

– الدورة الرابعة لبرنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة..

وشكلت النسخة الرابعة من برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة فرصة لتطوير قدرات العمل الإعلامي العربي على النحو الذي يؤسس جيلاً جديداً من الكفاءات الإعلامية العربية المتمكنة من أدوات العمل الإعلامي، وتقنياته الجديدة، والواعدة، والمبتكرة ..كما عمل مركز الشباب العربي على تطوير برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة، مع التركيز على ترسيخ قيم ومهارات قيادية أساسية كمّلت التدريب الإعلامي للمشاركين في البرنامج.

وأصبح البرنامج اليوم من المبادرات الإعلامية الرائدة في المنطقة العربية بالشراكة مع أهم المؤسسات الإعلامية الدولية والإقليمية وتميزت النسخة الرابعة من البرنامج من حيث المحتوى والشراكات والتغطية الإعلامية، إذ وفر البرنامج أيضاً فرصة لمنتسبي البرنامج لخوض تجربة إعلامية دولية وفرصة للمشاركين بالعمل معًا واكتساب خبرات تخصصية نوعية وإنتاج المحتوى الإعلامي الإبداعي من قلب إكسبو 2020 دبي ..كما أتاح للشباب إعداد تقارير إعلامية خاصة عن أهم الفعاليات العالمية التي يحتضنها الحدث العالمي.

وام

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى