بريطانيا تبدأ التطعيم ضد «كورونا» بلقاح «فايزر – بيونتك» غداً

أعلنت الحكومة البريطانية، أمس، أنها ستبدأ، غداً، التطعيم ضد فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) باستخدام لقاح شركتي «فايزر- بيونتك»، فيما ذكرت وسائل إعلام بريطانية أن ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية ستتلقّى اللقاح قريباً، وكذا زوجها الأمير فيليب.

وقررت هيئة الصحة الوطنية البريطانية إعطاء أولوية قصوى لتطعيم من تجاوزت سنهم 80 عاماً، والعاملين في مجال الرعاية الصحية، وموظفي دور الرعاية والمقيمين فيها.

وأعطت بريطانيا الموافقة على الاستخدام الطارئ للقاح الذي طورته شركتا فايزر وبيونتك، الأسبوع الماضي، لتتصدر السباق العالمي لبدء برنامج التطعيم الجماعي الأكثر أهمية في التاريخ.

وفي المجمل، طلبت بريطانيا 40 مليون جرعة، وهو ما يكفي لتطعيم 20 مليون نسمة، بواقع جرعتين للشخص الواحد في الدولة التي يبلغ عدد سكانها 67 مليون نسمة. ومن المتوقع توافر نحو 800 ألف جرعة خلال الأسبوع الأول.

وقالت وزارة الصحة البريطانية إن الجرعات الأولية التي وصلت من بلجيكا تم تخزينها في مواقع آمنة في جميع أنحاء البلاد، حيث يتم فحص جودتها.

وجاء طرح اللقاح في لحظة حاسمة محفوفة بالمخاطر في المفاوضات بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي حول اتفاق تجاري لما بعد خروج بريطانيا من التكتل «بريكست»، وستنتهي الفترة الانتقالية يوم 31 ديسمبر الجاري، وسيتسبب سيناريو عدم التوصل إلى اتفاق في اضطرابات كبيرة في حركة البضائع بين بريطانيا ودول الاتحاد الأوروبي، ومنها بلجيكا.

وذكرت صحيفة الأوبزرفر البريطانية، أن من الممكن نقل عشرات ملايين الجرعات إلى بريطانيا بالطائرات الحربية، بموجب خطط طوارئ وضعتها الحكومة البريطانية، لتجنب عمليات التأخير في الموانئ بسبب «بريكست».

وفي مقابلة مع تلفزيون هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي)، قالت رئيسة هيئة تنظيم الأدوية، جون رين، لدى سؤالها عما إذا كانت تخشى أن يتسبب عدم التوصل إلى اتفاق في تعطيل طرح اللقاح: «لقد بدأنا، نحن مستعدون، نحن جاهزون تماماً لأي نتيجة ممكنة».

وتتطلب عملية تخزين لقاح «فايزر-بيونتك» أن يتم حفظه في درجة حرارة تبلغ 70 درجة مئوية تحت الصفر، ويبقى خمسة أيام فقط في المبرد العادي. ولهذا السبب، قالت وزارة الصحة البريطانية إن اللقاح سيُعطى أولاً في 50 مستشفى. وأكدت أن تخليص اللقاح من الثلج وإعداده للاستخدام يستغرق ساعات قلائل.

إلى ذلك، قالت صحيفتا «التايمز» و«ميل أون صنداي» البريطانيتان، أمس، إن ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية ستتلقّى اللقاح الذي طورته شركتا «فايزر وبيونتك»، موضحتين أن الملكة، البالغة من العمر 94 عاماً، وزوجها الأمير فيليب (99 عاماً)، سيتم تطعيمهما على أساس الأولوية، نظراً لسنّيهما، وليس بموجب معاملة تفضيلية.

ووفقاً لـ«ميل أون صنداي»، فإنّ هذين العضوين الأكبر سناً في العائلة المالكة البريطانية سيتلقّيان هذا التطعيم بشكل علنيّ من أجل تشجيع أكبر عدد ممكن من الناس على تلقّيه.

وفي الولايات المتحدة، قال عضو اللجنة الاستشارية للقاحات التابعة لإدارة الغذاء والدواء الأميركية، جيمس هيلدريث، إنه قد يتم البدء في تطعيم السكان في الولايات المتحدة باللقاح الذي طوره تحالف شركتي «فايزر-بيونتك» ضد فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) بحلول يوم الجمعة المقبل، وذلك في حال الحصول على ترخيص باستخدام اللقاح من جانب الإدارة، حسبما أفادت وكالة بلومبرغ للأنباء.

وأضاف هيلدريث في مداخلة مع برنامج «ويك إند توداي»، الذي تبثه شبكة «إن بي سي نيوز» الإخبارية الأميركية، أن من المقرر أن تصوت اللجنة خلال اجتماعها، الخميس المقبل، على الاستخدام الطارئ للقاح، وذلك بعد مراجعة البيانات من شركة فايزر.

وتابع هيلدريث: «إذا قرر مفوض إدارة الغذاء والدواء الموافقة على استخدام اللقاح في ذلك اليوم الذي يتم فيه التصويت، فمن الممكن أن تبدأ عملية التطعيم في جميع أنحاء البلاد في وقت مبكر من يوم الجمعة الذي يليه».

وتأتي تصريحات هيلدريث في الوقت الذي سجلت فيه الولايات المتحدة، لليوم الثالث على التوالي، رقماً قياسياً من الإصابات بفيروس كورونا المستجد خلال 24 ساعة، بلغ نحو 230 ألف إصابة جديدة، حسب إحصاء جامعة جونز هوبكنز.

وقالت الجامعة التي تتخذ من بالتيمور مقراً لها، إن عدد الوفيات الجديدة جراء الفيروس في الولايات المتحدة خلال الفترة الزمنية نفسها (24 ساعة) بلغ 2527 حالة وفاة.

وحذّر مسؤولو قطاع الصحة من أن التنقلات التي قام بها ملايين الأميركيين قبل أسبوع، للاحتفال بعيد الشكر، قد تتسبب في تفشي المرض على نطاق أوسع، وذلك على الرغم من الدعوات التي وُجّهت إليهم من أجل ملازمة منازلهم.

ومنذ أسبوعين، تتخطى الولايات المتحدة بشكل منتظم عتبة الـ2000 وفاة في 24 ساعة جراء الفيروس، كما كانت عليه الحال في الربيع في ذروة الموجة الأولى من الوباء، في وقت لا يبدو فيه أن هناك تحسناً للوضع في المدى المنظور.

وفي روسيا، أعلنت السلطات الصحية، أمس، تسجيل 457 حالة وفاة و29039 إصابة جديدة بفيروس كورونا في البلاد خلال الساعات الـ24 الماضية.

وقالت غرفة العمليات الخاصة بمكافحة انتشار فيروس كورونا إن هذه هي المرة الأولى التي تتخطى فيها الإصابات اليومية بـ«كورونا» في روسيا الـ29 ألفاً.

وارتفع إجمالي الإصابات المؤكدة بـ«كورونا» في روسيا إلى مليونين و460770 إصابة، كما ارتفع إجمالي الوفيات إلى 43141 حالة.

وتعافى 21342 شخصاً من الإصابة خلال اليوم الماضي، ليبلغ إجمالي المتعافين مليوناً و937738 شخصاً.

المصدر: الإمارات اليوم- وكالات

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى