بيان للخارجية الأوكرانية: هدف العملية العسكرية الروسية هو تدمير الدولة الأوكرانية

أصدرت وزارة الخارجية الأوكرانية، اليوم الخميس، بياناً نددت فيه بـ “الموجة الجديدة للعدوان الروسي على أوكرانيا”.

وجاء في نص البيان: “أعلن رئيس الاتحاد الروسي، فلاديمير بوتين، بدء موجة عدوان جديدة ضد أوكرانيا. والهدف من العملية العسكرية الهجومية الروسية هو تدمير الدولة الأوكرانية، والاستيلاء على الأراضي الأوكرانية بالقوة، وفرض سيطرة الاحتلال”.

وأضاف البيان: “تهاجم القوات الروسية المدن الأوكرانية المسالمة من اتجاهات مختلفة، بما في ذلك الدونباس وشبه جزيرة القرم المحتلة مؤقتًا، وكذلك المنطقة الشمالية الشرقية. إن ذلك هو عمل حربي، واعتداء على سيادة ووحدة أراضي أوكرانيا، وانتهاك صارخ لميثاق الأمم المتحدة والقواعد والمبادئ الأساسية للقانون الدولي”.

وأوضحت وزارة الخارجية: “قامت أوكرانيا بتفعيل حقها في الدفاع عن النفس بما يتوافق مع القانون الدولي”.

وأشار البيان إلى أن “الروح القتالية للجيش الأوكراني عالية، والمدافعون لدينا مستعدون لصد الدولة المعتدية وسيبذلون كل ما في وسعهم للدفاع عن الأراضي الأوكرانية”.

ودعت الخارجية المجتمع الدولي إلى التحرك على الفور. وقالت: “الخطوات الموحدة والحاسمة فقط يمكنها وقف عدوان فلاديمير بوتين على أوكرانيا. يجب على شركائنا تفعيل حزمة من العقوبات الجديدة على الفور. كما ندعو العواصم الصديقة لمواصلة تعزيز القدرات الدفاعية لدولتنا من خلال توفير الأسلحة والمعدات العسكرية. إن استجابتنا المشتركة الآن مرهونة ليس فقط بحياة وأمن المواطنين الأوكرانيين فحسب، بل مرهونة أيضًا بأمن مواطني أوروبا ومستقبل النظام العالمي”.

البيان

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى