بيع 30 شقة بدبي يتجاوز سعرها 100 مليون درهم في 2023

شهد السوق العقاري في دبي خلال 2023 طفرة في الطلب على العقارات الفاخرة، التي استقطبت الأثرياء والمستثمرين ذوي الملاءة العالية من أنحاء العالم كافة، وشهد السوق بيع 30 شقة سكنية وفندقية يزيد سعر الواحدة منها على 100 مليون درهم في العام الماضي.

وبحسب بيانات دائرة الأراضي والأملاك بدبي، شهد السوق العقاري في الإمارة بيع 30 شقة سكنية وفندقية قيمتها تزيد على 100 مليون درهم بمجمل مبيعات بلغت 4.9 مليارات درهم.

ومع التعافي السريع من «كورونا» شهد السوق العقاري بدبي تسارعاً كبيراً في الطلب على العقارات الفارهة وفائقة الفخامة، ولا سيما مع توجه الكثير من المطورين العقاريين في الإمارة إلى الاستثمار في هذا القطاع من السوق وإطلاق مشروعات عقارية جديدة فاخرة تستهدف فئة الأثرياء، الذين وجدوا في دبي المكان المناسب سواء للاستثمار العقاري أو الاستقرار والتمتع بنمط الحياة الفاخرة الذي تتميز به الإمارة.

أغلى 5 صفقات

وفي سنة 2023 شهد السوق العديد من الصفقات العقارية الضخمة، إذ كانت الصدارة لشقة بنتهاوس في برج كومو ريزيدنس وبيعت بـ500 مليون درهم، وتعد حتى اليوم أغلى صفقة عقارية في تاريخ سوق دبي وثالث أغلى بنتهاوس عالمياً، أما ثاني أغلى صفقة فكانت في مشروع جميرا ليفينغ مرسى العرب لبنتهاوس وبيعت بـ420 مليون درهم فيما تصل مساحة الوحدة إلى 2521 متراً مربعاً.

وبالنسبة لثالث أغلى صفقة فقد كانت في مشروع بولغاري لايت هاوس، لبنتهاوس بيع بـ410 ملايين درهم وبمساحة تصل إلى 3620 متراً مربعاً، أما الصفقة الرابعة فكانت أيضاً من نصيب مشروع جميرا ليفينغ مرسى العرب لشقة بيعت بـ286 مليون درهم، وكانت أغلى خامس صفقة لبنتهاوس بيعت بقيمة 220 مليون درهم في مشروع «آفا» في نخلة جميرا والمملوك لشركة أمنيات العقارية.

شقق فندقية

وبالنسبة لصفقات الشقق الفندقية التي يزيد سعرها على 100 مليون درهم، فقد شهد السوق العقاري بدبي في العام الماضي ثلاث صفقات من هذا النوع، وجميعها في مشروع «ون زعبيل» المشروع المملوك بالكامل لمؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية، وبلغت قيمة هذه الصفقات على التوالي 200 مليون درهم لشقة بمساحة 3877 متراً مربعاً، والثانية بقيمة 106 ملايين درهم وبمساحة 1672 متراً مربعاً، والثالثة بقيمة 103 ملايين درهم وبمساحة 1672 متراً مربعاً.

ونجح السوق العقاري بدبي في العام الماضي في مخالفة التباطؤ العالمي في مبيعات العقارات الفاخرة، مدعوماً بنمو اقتصادي متسارع وببنية تحتية متطورة ومتقدمة مع أبراج ذات تصميم فريد ومرافق حديثة مثل حمامات السباحة والقاعات الرياضية والحدائق، وهذا يجعل الشقق الفاخرة جاذبة للأفراد الذين يبحثون عن تجربة مسكن فاخرة.

ويضاف إلى ذلك المرافق والخدمات الفاخرة، مثل الفنادق الفاخرة، والمطاعم الراقية، وأندية اليخوت وملاعب الغولف والمراكز التجارية الفاخرة ما يعزز جاذبية الإمارة للأفراد الأثرياء عالمياً، إلى جانب قدرة دبي على تنظيم الأحداث الثقافية والترفيهية والرياضية العالمية والتي تزيد متعة قضاء الوقت في المدنية، كما أن الكثير من الأثرياء في أنحاء العالم يرغب في امتلاك شقة في مكان متميز يعد قبلة السياحة العالمية ومركزاً عالمياً استثنائياً سواء عقاراً للعيش والاستقرار أو استثماراً عقارياً.

البيان

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى