أخر الأخبار

بين الإمارات والبحرين وإسرائيل بحضور ترامب واشنطن تشهد اليوم توقيع معاهدتي سلام

يدخل الشرق الأوسط، اليوم الثلاثاء، مسار حقبة جديدة عندما توقّع دولة الإمارات العربية المتحدة، ومملكة البحرين، معاهدتي سلام مع إسرائيل في واشنطن.

ومن المقرّر أن يشرف الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، خلال احتفال في البيت الأبيض، على توقيع مسؤولين إماراتيين وبحرينيين ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، ما يطلق عليها الأمريكيون اسم «اتفاقات أبراهام»، تيمناً بالنبي إبراهيم .

وسيقود الوفدان العربيان وزيرا خارجية الامارات سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، والبحرين عبداللطيف بن راشد الزياني، وسط توقعات بأن يولّد الاتفاقان تعاوناً مثمراً بين اقتصادات الدول الثلاث في مجالات عدّة من بينها الأمن، والأعمال، والطاقة، والعلوم.

وذكرت رويترز ان علم دولة الإمارات العربية المتحدة رفع على مبنى بلدية تل أبيب بالمناسبة.

من جهة اخرى، بحث وزير الصناعة والتجارة والسياحة زايد بن راشد الزياني، ووزير التعاون الإقليمي الإسرائيلي أوفير أكونيس، التعاون بين البلدين في مجالات التجارة والصناعة والسياحة.

وأجرى وزير دفاع البحرين الفريق الركن عبد الله بن حسن النعيمي اتصالا هاتفيا مع نظيره الاسرائيلي بيني جانتس لمناقشة أهمية (اتفاقية ابراهام) للاستقرار في الشرق الأوسط. وذكر بيان صادر عن مكتب جانتس أنه دعا الوزير البحريني للقيام بزيارة رسمية إلى إسرائيل. ورحبت فرنسا وبريطانيا بالاتفاق بين إسرائيل والإمارات، مثلما فعلت اللجنة التنفيذية للاتحاد الأوروبي التي قالت إنه مهم لاستقرار المنطقة.وقال زيجارتو على فيسبوك يوم السبت الماضي: «منذ إعداد البيت الأبيض أجندة استقرار المنطقة كان هذا التطور الثاني الذي يثبت أن هذه أفضل خطة سلام حتى الآن، وتبشر بتحقيق السلام في الشرق الأوسط أخيرا».

وأضاف «الرئيس الأمريكي يستحق الإشادة». كما أشاد بزعماء دولة الإمارات، والبحرين، وإسرائيل.

وفي السياق، أكد وزير الداخلية البحريني، الفريق أول الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة، امس الاثنين، أن معاهدة السلام مع إسرائيل تحمي مصالح المملكة، وأن تأييد السلام ليس تخلياً عن القضية الفلسطينية. وقال وزير الداخلية البحريني: «بلادنا تقف مع القضية الفلسطينية منذ بداية الأزمة، ولا يزال هذا الموقف لا لبس فيه». وأشار إلى أن توافق خطواتنا مع الإمارات ليس بالأمر المستغرب، وأنما يؤكد عمق الروابط التاريخية الوثيقة بين البلدين الشقيقين. وعن إيران، أكد وزير الداخلية البحريني أن إيران تنتهج أسلوب فرض الهيمنة، وتشكل خطراً مستمراً يضر بأمننا الداخلي. وأضاف انه ليس من الحكمة أن نرى الخطر وننتظر وصوله إلينا. واوضح وزير الداخلية البحريني ان المملكة تستند إلى عمقها الخليجي، والعربي، وشركائها الدوليين.

المصدر : وكالات – الخليج

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق