جائزة أبوظبي تفتح باب الترشيح لنسختها الـ 11 لتكريم أصحاب الأعمال الخيّرة في الإمارات

أعلنت جائزة أبوظبي، التي تكرم أصحاب الأعمال الخيرة ممن أسهموا في خدمة المجتمع، عن فتح باب الترشيح لنسختها الحادية عشرة اعتبار من اليوم الخميس 21 أبريل وحتى 16 يونيو 2022.

وتجسيداً للقيم الفضيلة لشهر رمضان المبارك المتمثلة في نشر الخير والعطاء، تدعو جائزة أبوظبي الجمهور لترشيح أصحاب الأعمال الخيرة من مختلف الجنسيات والفئات العمرية.

وتكرم الجائزة أولئك الذين قدموا خدمات جليلة للمجتمع بغض النظر عن العمر أو الجنسية أو المهنة أو بلد الإقامة، وأوضحت أن الشرط الوحيد الواجب توافره في المرشحين هو قيامهم بأعمال خيرة وإسهامات إيجابية عادت بالنفع على مجتمع دولة الإمارات.

وتنظّم حملة الترشيح لهذا العام سلسلة من البرامج والفعاليات المجتمعية، والتي تهدف إلى حث الأفراد على إحداث أثر إيجابي في مجتمعاتهم والاستمرار في فعل الخير.

وقالت هناء العامري، عضو اللجنة المنظمة لجائزة أبوظبي: ” يسعدنا الإعلان عن إطلاق الدورة الـ 11 لجائزة أبوظبي خلال الشهر الفضيل، ونتطلع إلى استلام ترشيحات الجمهور والتعرف على قصص ملهمة لأفراد أسهموا بتفانيهم والتزامهم بتقديم خدمات جليلة للمجتمع”.

وأضافت: ” تميّز المكرمون بالجائزة في دوراتها السابقة بعطاءاتهم في قطاعات متنوعة مثل الصحة والتعليم والبيئة والأعمال التطوعية، ويتم النظر في المرشَّحين للجائزة استناداً إلى أعمالهم الجليلة وليس إلى عدد الترشيحات المستلمة للشخص “.

وتأسست جائزة أبوظبي عام 2005 تخليداً لمبادئ الجود والعطاء المستمدة من الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

وتعتبر الجائزة أعلى وسام مدني في الإمارة، وكرمت منذ تأسيسها 92 شخصية من 16 جنسية. ومن خلال تسليط الضوء على شخصيات تميزت بعطائها، تسعى الجائزة إلى إلهام أفراد المجتمع متخذةً من شعار حملتها لهذا العام “من يجسد الخير بالنسبة لك؟” وسيلة لدعوة الجمهور لترشيح أفراد قدموا خدمات جليلة للمجتمع، من خلال الموقع الالكتروني الرسمي للجائزة www.abudhabiawards.ae 

وام

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى