حاكم عجمان: «يوم العَلَم» يجسّد أجمل صور الوحدة والتلاحم والولاء

أكد صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي، عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، أن «يوم العَلَم» يجسّد أجمل صور الوحدة والتلاحم، وأرفع معاني الولاء لقيادتنا والوفاء لدولتنا الحبيبة.

وقال سموه، في كلمة بهذه المناسبة: «أتقدم بأسمى آيات التهاني والتبريكات إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس الدولة نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس ديوان الرئاسة، وإخوانهم أصحاب السمو حكام الإمارات الكرام، وإلى شعب دولة الإمارات والمقيمين على هذه الأرض الطيبة المعطاء».

وأضاف صاحب السمو حاكم عجمان: «إن دولة الإمارات تحتفي اليوم بمناسبة وطنية عزيزة تحلّ علينا كل عام في الثالث من نوفمبر، والذي يمثل (يوم العَلّم)، يوم راية الوطن السامية ورمز رفعتها الشامخة، اليوم الذي تجتمع فيه الأفئدة وتتآلف النفوس وتلتف الأيادي حول القيادة تحت راية واحدة، تكريماً لمعاني الوحدة والاتحاد والقيم الإماراتية الأصيلة، وتأكيداً على استمرار مسيرة الوفاء للآباء مؤسسي الدولة، وتقديراً وتثميناً لجهود القيادة».

وقال سموه: «إننا في (يوم العَلَم) نفخر ونعتز بهذه المناسبة الكريمة التي نحتفي فيها برمز وحدتنا، ونجدد عهد الوفاء لمسيرة البناء، ونؤكد أننا ماضون دائماً وأبداً على خُطى الاتحاد وأساسه المتين في ترسيخ قيمة الإنسان وبنائه وتسليحه بالعلم والمعرفة والقوة والقيم العربية والإسلامية ومحبة الوطن والقادة، وإعلاء راية دولة الإمارات في شتى المجالات وأمام أعين العالم، حتى تصبح راية الإمارات رمزاً للنهضة والازدهار والمحبة والسلام والعلم والمعرفة والقيم الإنسانية الأصيلة، والمبادرات الخيرية السبّاقة لنصرة البعيد والقريب». وتابع سموّه: «في هذه المناسبة الوطنية ترتفع أعلام دولة الإمارات خفاقة عالية فوق مؤسسات الدولة ووزاراتها وبيوتها، لتبين للعالم أن دولة الإمارات وشعبها وقادتها يد واحدة متلاحمة، تجمعها راية خفاقة تبعث للعالم رسالة بألوان أربعة تحمل في طياتها معاني البر والعطاء، والقوة والإباء، والخير والمحبة والسلام». وأكد صاحب السمو حاكم عجمان «أن عَلَم الإمارات سيظل دوماً رمزاً للتضحية والوفاء والولاء والاعتزاز والفخر، وشاهداً على مسيرة حافلة بإنجازات ريادية وعلامات مضيئة، وتتجسّد فيه معاني الشرف والسيادة ويُعبّر عن البيت المتوحد».

وام

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى