حكومة الإمارات تؤسس مركزاً للتميُّز الرقمي الحكومي

وقعت معالي عهود بنت خلفان الرومي وزيرة دولة للتطوير الحكومي والمستقبل رئيسة اللجنة العليا للتحول الرقمي الحكومي، مذكرة تفاهم مع سامر أبو لطيف نائب الرئيس لمايكروسوفت العالمية ورئيس مايكروسوفت لوسط وشرق أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، وهاني أشقر الشريك المسؤول في شركة بي دبليو سي الشرق الأوسط، لتأسيس “مركز الإمارات للتميز الرقمي الحكومي”، بهدف دعم التحوّل الرقمي الحكومي، وتمكين المؤسسات الحكومية من الاستفادة من أفضل الممارسات العالمية والتقنيات الحديثة لرفع كفاءة الخدمات والأعمال والعمليات الحكومية، كما يهدف إلى تعزيز التعاون مع شركات التكنولوجيا الرائدة من خلال تنفيذ مشاريع لتطوير الأنظمة والخدمات الحكومية الرقمية، وتعزيز الجاهزية الرقمية لحكومة دولة الإمارات وتبني أحدث التقنيات لدعم رحلة التحول الرقمي الحكومي.

وقالت معالي عهود بنت خلفان الرومي وزيرة دولة للتطوير الحكومي والمستقبل رئيسة اللجنة العليا للتحول الرقمي الحكومي: “نعمل في اللجنة العليا للتحول الرقمي الحكومي على دعم التحول الرقمي في حكومة دولة الإمارات وتطوير المنظومة الرقمية للخدمات والعمليات الحكومية وتعزيز الجاهزية والكفاءة الرقمية؛ لذلك يمثل إطلاق مركز التميز الرقمي الحكومي بالشراكة مع مايكروسوفت وبي دبليو سي خطوة هامة لتعزيز جهودنا من خلال الاستفادة من التقنيات والحلول والخبرات والتجارب العالمية الرائدة”.

وأوضحت رئيسة اللجنة العليا للتحول الرقمي الحكومي أن المركز الجديد يسهم في تطوير نماذج الأعمال الحكومية الجديدة، ورفع كفاءة الأنظمة الحكومية، وتعزيز التنافسية الرقمية لحكومة الإمارات، وتطوير المواهب والخبرات الحكومية في مجال التحول الرقمي بما يرسخ مكانة وريادة دولة الإمارات عالمياً.

وثمنت معاليها جهود شركتي مايكروسوفت وبي دبليو سي وشراكاتهما المتواصلة مع حكومة دولة الإمارات.

من جهته، قال سامر أبو لطيف نائب الرئيس لمايكروسوفت العالمية رئيس مايكروسوفت لوسط وشرق أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا:  التعاون والابتكار يُشكلان القوة الدافعة وراء التحول الرقمي الناجح، ويسعدنا أن نضع أيدينا وجهودنا مع حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة وشركة بي دبليو سي الشرق الأوسط، لنتشارك معًا خطوة إنشاء مركز الإمارات للتميز الرقمي الحكومي. وأود التنويه أن هذا المركز يعكس التزامنا الراسخ بتسخير أحدث التقنيات وأفضل الممارسات لدعم الهيئات الحكومية والارتقاء بالخدمات الرقمية المقدمة على مستوى عالمي لكل من المواطنين والمقيمين على حد سواء. 

وأضاف أبولطيف: “نحن نؤمن بأن التحول الرقمي يفتح آفاقًا جديدة ويحرّك عجلة التنمية، ومن هذا المنطلق، سنظل ملتزمين بتوفير الأدوات والموارد اللازمة لتغيير طريقة عمل الناس وأساليب تعلُّمهم وصولًا إلى الممارسات التي يتبعونها خلال حياتهم اليومية. وهذا يتماشى تمامًا مع أهدافنا الرامية إلى تمكين مؤسسات الدولة من تحقيق المزيد من الإنجازات بما يضمن للإمارات مستقبلًا رقميًا يتسم بالتطور والازدهار”.

وقال هاني أشقر الشريك المسؤول لمنطقة الشرق الأوسط لشركة بي دبليو سي:  “لقد حققت الإمارات العربية المتحدة قفزات كبيرة وخطوات متقدمة في مجال تبني تقنيات الذكاء الاصطناعي، وقادت طفرات نوعية تمتد عبر مختلف القطاعات الحيوية. ونحن بدورنا نفخر بالتعاون الوثيق الذي يجمعنا مع كل من اللجنة العليا للتحول الرقمي الحكومي وشركة مايكروسوفت لتطوير مركز الإمارات للتميز الرقمي الحكومي، حيث سيعمل هذا المركز على تقديم حلول تقودها البشرية وتدعمها التكنولوجيا. ويؤكد هذا التعاون هدفنا لتعزيز أواصر الثقة مع المجتمع لضمان حل جميع التحديات التي تواجهه، وفي هذا السياق بالتحديد، سنواصل جهودنا لترسيخ روابط الثقة بين الحكومة والشعب، وذلك من خلال تقديم خدمات حكومية تتمحور بالدرجة الأولى حول تلبية احتياجات ومتطلبات المجتمع “. 

ويستثمر مركز الإمارات للتميز الرقمي في البحث والتطوير في التحول الرقمي للتعرف على تأثير التقنيات المتطورة على العمل الحكومي. ويعتزم مركز التميز الرقمي الحكومي تنظيم سلسلة من الجلسات التوعوية وورش العمل التدريبية لتنمية مهارات موظفي الحكومة الاتحادية، واستكشاف تحديات وفرص التحول الرقمي وتوظيفه في خدمة التطوير الحكومي في مختلف المجالات.

البيان

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى