حمدان بن محمد: الإنسان محور رؤية دبي للمستقبل

أطلق سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي رئيس اللجنة العليا للتنمية وشؤون المواطنين، وضمن أجندة دبي الاجتماعية 33، برنامج «مزارع دبي»، الذي يوفر حزمة من الخدمات والتسهيلات التي تستهدف دعم المزارعين المواطنين من أصحاب المشاريع الزراعية المُنتجة.

ويلبي برنامج مزارع دبي، مستهدفات أجندة دبي الاجتماعية 33، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، والهادفة إلى تحقيق المدينة الأمثل بتجربتها المعيشية وخدماتها وتمكين مواطني دبي ورفع إنتاجيتهم ومساهمتهم الاقتصادية بما يحقّق اكتفاءهم الذاتي واستقلالهم المادي، إضافة إلى ضمان الاستقرار الأسري والاجتماعي لهم.

وأكد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، أن الزراعة المحلية في إمارة دبي، قطاع حيوي مُهم، وتطويره والارتقاء به والحفاظ على استدامته، يترجم رؤى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في أن تكون دبي المدينة الأفضل للعيش في العالم، والتي تُمثل منطلقاً أساسياً لتنفيذ خططنا التنموية الشاملة بما يعزز قدرات قطاعاتنا الحيوية الاستراتيجية.

وقال سموه أمس: «أطلقنا اليوم، برنامج (مزارع دبي) لدعم المزارعين المواطنين المُنتجين، عبر توفير تسهيلات ومحفزات تجارية واقتصادية وتنافسية كاملة لهم، هدفها تطوير القطاع الزراعي في دبي، وتعزيز استدامة المنتجات والمحاصيل النباتية، بما يرفع من مساهمة هذا القطاع الحيوي في الناتج المحلي للإمارة.. مستمرون في العمل على تطوير قطاع الزراعة في دبي وجعله الأكثر إنتاجيةً واستدامةً».

وأكد سموّه: «الإنسان محور رؤية دبي للمستقبل، والاستدامة والريادة والتنافسية ركائزها الأساسية، ودعم المزارعين المواطنين وأصحاب المزارع المُنتجة، وترسيخ ثقافة الإنتاج الزراعي المحلي من أولوياتنا الاستراتيجية لتعزيز منظومة الأمن الغذائي في دبي، وضمان مستقبل مستدام تتمتع فيه الأجيال القادمة باكتفاءٍ ذاتي».

وأضاف سموّه: «وجهنا بتأسيس جمعية المزارعين التي ستضم الهواة والمحترفين للتشجيع على ضمان استدامة المهن الزراعية وتحقيق الاكتفاء الذاتي.. الزراعة هي مستقبل الاستدامة في دبي، ومسؤوليتنا أن نضمن أفضل مقومات الحياة الكريمة لأهالي دبي والأجيال القادمة».

وقال سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم في تدوينة على حسابه في منصة «إكس» أمس: «أطلقنا اليوم برنامج (مزارع دبي) لدعم المزارعين المواطنين في الإمارة.. يهدف البرنامج إلى تطوير الزراعة المحلية والارتقاء بها.. عبر مشروع متكامل تشرف عليه بلدية دبي.. الزراعة هي مستقبل الاستدامة لدبي.. ومسؤوليتنا أن نضمن أفضل مقومات الحياة الكريمة لأهالي دبي والأجيال القادمة وفق أجندة دبي الاجتماعية 33.. وبرؤى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ستصبح دبي من أكثر مدن العالم استدامة، وأفضلها للعيش والحياة».

خدمات شاملة

من جهته، أكد مدير عام بلدية دبي، داوود الهاجري، أن برنامج «مزارع دبي» الذي ستشرف على تنفيذه بلدية دبي، يستهدف توفير كل التسهيلات اللازمة للمزارعين، وتطوير باقة من الخدمات المُقدمة لهم والورش التدريبية والفحوص الزراعية المخبرية الدورية، وعقد الشراكات، وتقديم الدعم المجتمعي المتواصل والمُحفزات التي تُسهم في الارتقاء بمزارعهم والمحافظة على استمراريتها للوصول إلى مستويات إنتاج مميزة، بما يدعم «استراتيجية إمارة دبي للأمن الغذائي».

ونوه بأهمية مستهدفات البرنامج كجزء من مهام بلدية دبي وعملها وأولوياتها الاستراتيجية في بناء منظومة غذائية مستدامة، وتعزيز استدامة الموارد الغذائية فيها، لتحقيق أفضل مستويات الرفاهية وجعل دبي أكثر استدامةً وجَودةً للحياة كل يوم.

حزم البرنامج

ويسعى «مزارع دبي»، البرنامج المُتكامل الذي يستهدف دعم المزارعين المواطنين من أصحاب المشاريع الزراعية المُنتجة، إلى توفير حزمة من الخدمات والتسهيلات الداعمة، إضافةً إلى التشجيع على الزراعة المحلية لزيادة الإنتاج المحلي وتعزيز الأمن الغذائي في إمارة دبي. وتُقدم بلدية دبي من خلال البرنامج باقةً من الخدمات المتكاملة للمزارعين المواطنين أصحاب المزارع المُنتجة، على مرحلتين ستشمل؛ تقديم خدمات الإرشاد الزراعي، وتوفير دعم المستلزمات الزراعية، وإجراء الفحوص المخبرية الضرورية، وتوفير خدمة مكافحة الآفات الزراعية، فضلاً عن التعاقد مع شركة متخصصة في مجال توزيع المحاصيل النباتية، وتوجيه المزارعين لإنتاج احتياجات السوق المحلية.

كما سيتضمن البرنامج، إطلاق كل من: «مسابقة أفضل حديقة منزلية مُنتِجة»، و«معرض الزراعة» www.gulfoodagrotech.com، إضافةً إلى اعتماد «أسبوع الرطب المحلي» في يوليو المقبل، كمناسبة مخصصة للاحتفال بالثمرة التي يَكثُر استخدامها على مدار العام.

وتشمل المرحلتان أيضاً، التركيز على توفير أسعار تنافسية للمستلزمات الزراعية والآلات وأنظمة الري، وإعداد استراتيجية الزراعة الإنتاجية لإمارة دبي، بما يدعم مستهدفات خطة بلدية دبي في التوجه نحو زراعة ذكية مستدامة، تسهم في تعزيز الأمن الغذائي وترفع من عائدات المزارعين، إضافة إلى تنظيم مبادرة «ازرع غذاءك» للتشجيع على الزراعة المنزلية ومهرجان حتا للمزارعين، وتنظيم الأسواق الزراعية الموسمية في الإمارة.

كذلك، سيتم إطلاق جمعية المزارعين، فضلاً عن إطلاق «المنصة الزراعية الذكية» لدعم توجه البلدية في التحول الرقمي ضمن أعمالها وخدماتها، والمساهمة في رفع كفاءة العمل، وتوفير الوقت والجهد للمستفيدين، حيث ستسهم هذه المنصة في توفير المعلومات الفنية، وزيادة الكفاءة الإنتاجية، ورفع التوعية والتثقيف، إضافة إلى تسهيل التواصل والتفاعل، وتقديم الإرشاد، وتشجيع الاستثمار في القطاع الزراعي. إلى جانب ذلك، سيتم تنظيم أسواق موسمية للمزارعين في الحدائق العامة وذلك لعرض منتجاتهم، فضلاً عن تنظيم مسابقة «أفضل مزرعة».

وكانت بلدية دبي قد وقعت أخيراً خلال فعاليات معرض الخليج للأغذية «غلفود»، اتفاقية تعاون مع شركة «GMG»، بهدف العمل على تسويق محاصيل المزارعين وبيعها، حيث ستجمع الشركة المحاصيل وتُغلّفها وتسوّقها في منافذ البيع المحلية، كأحد التسهيلات الداعمة للمشاريع الزراعية المُنتجة في الإمارة.

الإمارات اليوم

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى