حمدان بن محمد: بتوجيهات محمد بن راشد دبي تواصل ترسيخ موقعها نموذجاً للمدن المتحضرة

الصورة :

ف القطاعات الاقتصادية لا سيما قطاع السياحة».

مقومات

من جهته، قال هلال سعيد المرّي، المدير العام لدائرة الاقتصاد والسياحة في دبي: «تتماشى هذه الخطوة مع الجهود المبذولة لتحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، لجعل دبي المدينة الأفضل في العالم للحياة والعمل، وكذلك الوجهة المفضلة للسفر، وأكثرها استقطاباً للسياح وتكراراً للزيارة».

وأضاف: «تمتلك دبي الكثير من الإمكانات وكذلك العروض والمقوّمات السياحية التي تزيد من جاذبيتها وتجعلها على رأس قائمة الوجهات التي تفضل الشركات العالمية إقامة فعالياتها واجتماعاتها فيها، وهو ما ينعكس بشكل إيجابي على سياحة الأعمال. وفي إطار ما تشهده المدينة من العودة إلى الحياة الطبيعية، واستضافتها للمزيد من الفعاليات والأحداث الكبرى خلال الفترة المقبلة، فإن إتاحة المجال أمام الشركات الكبرى لاستصدار أذونات دخول سياحية لموظفيها لخمس سنوات يمكّنها من التخطيط المسبق لأنشطتها وفعالياتها في دبي».

وأكد المري أهمية تعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص، وكذلك إيجاد قنوات للتشاور والتعاون بما يعود بالفائدة على كافة الأطراف، الأمر الذي يسهم في ترسيخ مكانة دبي العالمية في مختلف المجالات، كوجهة مفضلة وآمنة للزيارة ومتاحة لجميع المسافرين.

وقد أسهم تضافر الجهود بين دائرة الاقتصاد والسياحة بدبي والجهات المعنية والشركاء في عودة الثقة والزخم إلى قطاع السفر، إذ استقبلت دبي منذ بداية العام الجاري من شهر يناير وحتى شهر سبتمبر حوالي 3.85 ملايين زائر دولي. فيما وصل عدد المنشآت الفندقية في الإمارة إلى 726 منشأة توفر 132 ألفاً و868 غرفة فندقية، فيما تبوأت دبي خلال الفترة ذاتها المركز الثاني عالمياً قبل لندن وباريس من حيث نسبة الإشغال الفندقي بمتوسط 61 في المئة.

وكان البنك الدولي قد قدم في شهر سبتمبر الماضي شهادة بجودة الخدمات التي توفرها دبي للمستثمرين، واصفاً إياها بأنها منصة لوجستية ذات طراز عالمي.

وقال البنك في تقرير بعنوان «في خدمتك؟ وعد التنمية التي تقودها الخدمات» إن دبي واحدة من أبرز النماذج على مستوى العالم لمراكز الخدمات، وبصفة خاصة الخدمات اللوجستية والمالية. كما نالت دبي المركز الأول إقليمياً والـ 11 عالمياً من بين 25 مدينة عالمية على مؤشر «أفضل مُدُن الأعمال في منح تأشيرات الإقامة للمستثمرين» من شركة «هنلي آند بارتنرز» البريطانية المتخصصة في استشارات الإقامة والمُواطَنة.

ويمكن للشركات العالمية المهتمة بالحصول على هذه الفئة من أذونات الدخول اتباع الإجراءات المحددة عبر الموقع الإلكتروني www.dubaimultiyear.com.

البيان

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى