حمدان بن محمد يعتمد صرف مكافأة أداء للموظفين المدنيين في حكومة دبي بـ 152 مليون درهم

بناءً على توجيهات صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، اعتمد سموّ الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، صرف مكافأة أداء للموظفين المدنيين في الجهات الحكومية الخاضعة لقانون الموارد البشرية لحكومة دبي، رقم (8) لسنة 2018، بمبلغ 152 مليون درهم، وتُمنح المكافأة للموظفين المدنيين المؤهلين وفق المعايير المحددة من دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي.

عطاء وإبداع

وأكد سموّ الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، أن حكومة دبي مستمرة في توفير بيئة عمل نموذجية لكوادرها، وإطلاق المبادرات المُحفّزة على العطاء والإبداع، بما يترجم رؤى صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وتوجيهاته الدائمة برعاية الكفاءات البشرية، وتحفيزها على تقديم أفضل أداء، بما يعزز الإنتاجية والجودة في العمل، ويسهم في ترسيخ المسيرة التنموية، ومكانة دبي كأفضل وجهة للعمل والعيش في العالم.

وقال سموّه: «اعتمادنا مكافآت أداء بمبلغ 152 مليون درهم للموظفين المتميزين إخلاصاً وأداءً تحت مظلة الفريق الواحد، يأتي في سياق النهج الذي رسّخته حكومة دبي عبر العقود الماضية في رعاية العنصر البشري، وتشجيع المبادرة والابتكار، وتقديم الأفكار المبدعة، ودعم أصحابها، لتجسيدها على أرض الواقع، وهو ما يمثل روح تجربة دبي الناجحة في الإدارة والعمل الحكومي المرن المواكب للمستجدات وتطلعات المجتمع، وبما ينعكس إيجابياً على جودة حياة المواطنين والمقيمين، ويسهم في تحقيق مستهدفات أجندة دبي الاقتصادية D33».

وأضاف سموّ الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم: «فخورون بالأداء المتميز لموظفي حكومة دبي، وفخورون بتسابق العاملين في مؤسساتنا الحكومية على التميّز، وتقديم أفضل الخدمات لسكان دبي، ونتمنى أن تكون هذه المكافأة، حافزاً إضافياً لكل منتسب للعمل الحكومي.. تقديرنا للإنجاز لا حدود له، وكل من يترك بصمة في عمله، لابد وأن يحصد التقدير الذي يستحقه.. حكومة دبي لا تنسى المتميزين.. هكذا كنا وهكذا سنبقى، التميز جزء من هويتنا، ومن صميم عملنا في دبي».

أفضل الكفاءات

ويأتي صرف مكافأة الأداء، انطلاقاً من حرص حكومة دبي على تقدير الكفاءات البشرية المتميزة، لمواكبة التحوّل المتسارع في العمل الحكومي، وتحفيز العاملين فيه على الإبداع والابتكار، للقيام بواجباتهم ومهامهم الوظيفية على أفضل وجه ممكن في أجواء تكفل لهم الراحة والسعادة.

وتحرص حكومة دبي على توفير جميع المقومات والمتطلبات، لضمان الحياة الكريمة للأسر المواطنة والعاملين في حكومة دبي، بما يسهم في استدامة استقرارهم، وازدهار مستقبلهم، كما تسعى إلى توفير البيئة الداعمة لجميع العاملين في دوائرها، واستقطاب أفضل الكفاءات والعقول، للإسهام في جهود التطوير المستمرة لمنظومة العمل الحكومي في إمارة دبي.

وتسعى حكومة دبي إلى الارتقاء بمعايير التميز في الأداء، معزّزة موقعها ضمن قائمة أفضل وأنجح الحكومات من حيث الخدمات الحكومية، والأداء المؤسسي، ما يرسّخ مكانة حكومة دبي حكومةً سبّاقةً ورائدةً ومبدعةً.

يُذكر أن قانون إدارة الموارد البشرية لحكومة دبي رقم (8) لسنة 2018، يضاهي أفضل النظم العالمية في استقطاب وإدارة الكفاءات والقدرات، ووضع الأطر التي تضمن الارتقاء بالموارد البشرية الحكومية، كما روعي فيه الشمولية، لتأكيد مقومات الاستقرار الوظيفي للعاملين كافة في حكومة دبي، وضمان إرساء الأسس التي تدفع في إطارها العام نحو مزيد من تشجيع الأفراد وتحفيزهم على الإبداع، ومواصلة العمل بفكر يقوم على إفساح الفرص أمام المتميزين، وتطوير قدرات ومهارات الكوادر الحكومية في القطاعات كافة.

كما يهدف القرار رقم (39) لسنة 2018 بشأن نظام إدارة الأداء لموظفي حكومة دبي إلى زيادة إنتاجية وتنافسية الدوائر الحكومية والهيئات والمؤسسات العامة والمجالس والسلطات التابعة للحكومة عند قيامها بالمهام والاختصاصات المنوطة بها، والارتقاء بأدائها، بما يضمن تحقيق الكفاءة العالية، والأداء المتميز للحكومة.

الإمارات اليوم

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى