حمدان بن محمد يُدشّن منصة ذكية للتواصل اللحظي

أطلق سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، منصة رقمية جديدة خاصة بالتواصل الاستراتيجي الفوري بين القيادات الحكومية في دبي وضمن مختلف القطاعات الحكومية، من تطوير «دبي الرقمية» بما يدعم سرعة اتخاذ القرار بتبني أحدث الحلول والتقنيات الرقمية وأكثرها فاعلية، وذلك في إطار جهود التطوير المستمرة لمنظومة العمل الحكومي في إمارة دبي والسعي الدؤوب للوصول بمستويات أداء مختلف قطاعاته إلى أرقى مستويات الكفاءة.

وأكد سموه أن تطوير أساليب وأدوات العمل في حكومة دبي هدفه تنفيذ رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في تأكيد دور القطاع الحكومي كمحرك دفع رئيسي للتنمية، وحريصون على إمداده بكل مقومات التميّز لتأكيد قدرته على تقديم خدمات نوعية تتجاوز أفضل المعايير العالمية إلى استحداث نماذج جديدة وأكثر تطوراً للخدمة الحكومية فائقة الجودة والفعالية، بما يخدم في تحقيق تطلعات المجتمع، ويضمن سعادة أفراده.

تقدير

وأعرب سمو ولي عهد دبي عن تقديره لجهود «دبي الرقمية»، وكذلك جهود كل القطاعات الحكومية التي تتعاون في ترسيخ أسس التحوّل الكامل للبيئة الرقمية، بما لذلك من أثر كبير في دعم جهود التنمية المستدامة، وترشيد الوقت والجهد والموارد، داعياً سموه إلى مواصلة العمل على تقديم أفكار جديدة ومبدعة تدفع بمسيرة التطوير الحكومي قدماً نحو إنجازات جديدة تعود بالنفع على الناس وتلبي متطلباتهم.

وقال سموه: «هدفنا أن تكون دبي المدينة الأفضل في العالم للعيش والعمل، وأيضاً للزيارة.. وطموحات دبي للمستقبل تتطلب فكراً مبدعاً وحلولاً مبتكرة نتجاوز بها الممكن إلى ما قد يتخيله البعض مستحيلاً.. دبي استثمرت منذ عقود في بناء قدراتها التقنية، واليوم نسعى لصدارة العالم في سباق تضع قواعده التكنولوجيا.. لدينا من الكوادر الوطنية المبدعة والمواهب المتميزة ما يحفزنا على رفع سقف التوقعات، ونحن قادرون على تحويلها إلى إنجازات تخدم الإنسان وتمنحه أسباب الرفعة والسعادة والاستقرار».

منهجية جديدة

وتؤسس منصة التواصل الاستراتيجي، وهي عبارة عن تطبيق ذكي طورته «دبي الرقمية» ويحمل اسم «Hub Nub»، لمنهجية جديدة في التواصل بين صُنّاع القرار والقيادات الحكومية في دبي، وتواكب المستوى المتقدم الذي وصلت إليه دبي في مجال العمل الحكومي، ويُعدّ اليوم نموذجاً يحتذى عالمياً في تبني الحلول التي تضمن أعلى درجات سرعة وجودة الأداء.

وتوفر المنصة الجديدة مجموعة واسعة من المميزات، منها: المراسلة الفورية وتبادل الرسائل الصوتية وإجراء مكالمات مرئية وصوتية، فضلاً عن خاصية مشاركة الصور والمستندات والمواقع وغيرها من المحتويات. وتتمتع المنصة بأفضل معايير الأمن والحماية للبيانات والمعلومات المتبادلة، استناداً إلى استراتيجية دبي للأمن الإلكتروني، الرامية إلى توفير الحماية الكاملة من مخاطر الأمن السيبراني وتعزيز الابتكار في هذا المجال، وعبر تصميم تطبيقات وخدمات رقمية تعزز التحول الرقمي الشامل للمدينة في شتى المجالات.

كفاءة عالية

وفي هذه المناسبة، قال حمد عبيد المنصوري، مدير عام هيئة دبي الرقمية: «قطعنا أشواطاً كبيرة في تعزيز كفاءة رقمنة العمل الحكومي في دبي، وتوفُّر الخدمات متى احتاج إليها الإنسان، وهذا لم يكن ممكناً من دون وجود مستويات غير مسبوقة عالمياً من الاتصال الحكومي، واليوم بتطوير تطبيق Hub Nub فإننا نوفّر منصة تُمكّن تفاعلاً حكومياً لحظياً بين القيادات لتنسيق الجهود وتبادل الأفكار وصولاً إلى القرار المناسب. ويخدم التطبيق صانع القرار الحكومي الذي يحتاج إلى التواصل الفوري مع العديد من الأطراف للحصول على المعطيات الكافية بما يسمح باتخاذ القرارات بسرعة وكفاءة عالية. وتأتي هذه المنصة تتويجاً لما تمتعت به حكومة دبي من سمعة عالمية بوصفها إحدى أكثر الحكومات مرونة وفعالية على مستوى العالم في اتخاذ القرارات وتنفيذ الاستراتيجيات».

تنسيق

ويوفّر تطبيق Hub Nub منصّة للقيادات الحكومية تتضمن الميزات التالية: سُرعة عمليات التنسيق بين القيادات في بيئة رقمية آمنة ومتكاملة وعالية الموثوقية، وتوفرها على مدار الساعة، ومشاركة الوثائق والمستندات والمذكرات المهمة بصورة فورية، ومناقشتها بهدف الوصول إلى أفضل قرار بسرعة وفعالية. وتعد المنصة الجديدة تجسيداً لما تتمتع به حكومة دبي من مرونة وديناميكية جعلت منها رائدة في التحول الرقمي واستباق المتغيرات وصنع المستقبل.

وتأتي هذه الخطوة تأكيداً لأهمية التواصل الحكومي الاستراتيجي وأثره في خطط أداء الحكومة وتنفيذ استراتيجياتها وبرامجها من حيث الجودة والتكامل في التنفيذ، إذ تتطلب عمليات التخطيط والتطوير والابتكار تواصلاً يومياً فورياً يشارك فيه كبار المسؤولين بشكل مباشر ولحظي؛ ما عزز أهمية وجود منصة تدعم هذا المستوى من التواصل. ويدعم تطبيق Hub Nub مسيرة إمارة دبي لتأكيد مكانتها مدينةً رائدة عالمياً في مجال الأمن السيبراني والابتكار، من خلال إنشاء فضاء إلكتروني آمن يتمتع بمعايير وضوابط صارمة لحماية وتوفير البيانات، خاصة في ظل التطور التكنولوجي الكبير الذي تشهده دبي وازدهار الخدمات الرقمية التي طالت مختلف جوانب حياة الناس اليومية.

ولي عهد دبي:

› نعمل على تحقيق رؤية محمد بن راشد في تأكيد دور القطاع الحكومي كمحرك دفع رئيسي للتنمية

› هدفنا تقديم خدمات نوعية تتجاوز أفضل المعايير العالمية إلى استحداث نماذج جديدة أكثر تطوراً

› طموحات دبي للمستقبل تتطلب فكراً مبدعاً وحلولاً مبتكرة نتجاوز بها الممكن إلى ما قد يتخيله البعض مستحيلاً

› دبي استثمرت منذ عقود في بناء قدراتها التقنية ونسعى لصدارة العالم في سباق تضع قواعده التكنولوجيا

› لدينا من الكوادر الوطنية المبدعة ما يحفزنا على رفع سقف التوقعات

البيان

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى