حمدان بن محمد يُطلق برنامج «دبي للألعاب الإلكترونية 2033»

اعتمد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي رئيس مجلس أمناء مؤسسة دبي للمستقبل، أمس، إطلاق «برنامج دبي للألعاب الإلكترونية 2033»، بهدف جعل دبي ضمن أفضل 10 مراكز عالمية لقطاع الألعاب الإلكترونية، وتوفير ما يصل إلى 30 ألف وظيفة جديدة مرتبطة بهذا القطاع، إلى جانب تعزيز إسهاماته في نمو الاقتصاد الرقمي والناتج الإجمالي المحلي لإمارة دبي إلى نحو مليار دولار بحلول عام 2033.

جاء ذلك خلال ترؤس سموه اجتماع اللجنة العليا لتكنولوجيا المستقبل والاقتصاد الرقمي، الذي شهد أيضاً إطلاق ثلاث مبادرات جديدة ضمن استراتيجية دبي للميتافيرس، وعرض آخر تحديثات وإنجازات المشروعات والمبادرات التي تشرف عليها اللجنة، وذلك بحضور أعضاء اللجنة.

وبهذه المناسبة، قال سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم: «تحقيقاً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، لمستقبل دبي، وتعزيزاً لريادتها كواحدة من أفضل مدن المستقبل في العالم، ستواصل دبي مواكبة توجهات القطاعات العالمية لتصميم وصناعة اقتصادها المستقبلي، مع التركيز على أولويات توظيف التكنولوجيا المتقدمة، ودراسة التحولات والتوجهات الحالية والمستقبلية».

وأضاف سموه: «نطلق حزمة من المشروعات الجديدة لنواصل تهيئة البيئة الحاضنة والممكّنة لتطوير أدوات وحلول تكنولوجيا المستقبل والتحول الرقمي، لصناعة فارق إيجابي يعزز قدرة الأفراد، ويحتضن المجتمعات التكنولوجية والرقمية في بيئة آمنة وداعمة».

وأكد سموه أن دبي لديها كثير من الفرص الواعدة للاستفادة من الإمكانات المستقبلية الواسعة التي سيوفرها قطاع الألعاب الإلكترونية الذي تقدّر قيمته بنحو 200 مليار دولار، خصوصاً مع تزايد تطور تطبيقات الواقع الافتراضي والذكاء الاصطناعي، وقدرتها على توفير تجارب أكثر واقعية. وسيسهم «برنامج دبي للألعاب الإلكترونية 2033» بشكل مباشر في توفير بيئة حاضنة للمطورين والشركات التكنولوجية الرائدة في تطوير وصناعة المحتوى وتجارب العالم الرقمي، عبر استقطاب أهم الشركات الرائدة من مختلف أنحاء العالم إلى دبي، وتوفير الدعم للمطورين والمصممين والمبرمجين وكل رواد الأعمال والشركات الناشئة المتخصصة في هذه التطبيقات والصناعات الإبداعية.

وقال سموه في تغريدة على منصة «إكس»: «ترأست اجتماع اللجنة العليا لتكنولوجيا المستقبل والاقتصاد الرقمي لمتابعة أحدث المشروعات والمبادرات، وأطلقنا (برنامج دبي للألعاب الإلكترونية 2033)، وهدفنا أن تكون دبي ضمن أفضل 10 مراكز عالمية لقطاع الألعاب الإلكترونية، وبحلول 2033 نستهدف تعزيز إسهام هذا القطاع في الناتج المحلي الإجمالي لدبي إلى نحو مليار دولار سنوياً، وتوفير 30 ألف وظيفة جديدة، كما اعتمدنا ثلاثة مشروعات جديدة ضمن (استراتيجية دبي للميتافيرس).. دبي هي مدينة المستقبل الرقمي العالمي».

وسيركز برنامج دبي للألعاب الإلكترونية الذي تُشرف عليه مؤسسة دبي للمستقبل، على ثلاثة محاور رئيسة تشمل: توظيف التقدم التكنولوجي، ودعم المواهب، وتطوير المحتوى، بما يتماشى مع مختلف الاستراتيجيات الوطنية الرامية إلى تعزيز الاقتصاد الرقمي في دبي ودولة الإمارات.

وتهدف المبادرة إلى إنشاء منصة عالمية في دبي تجمع صناع المحتوى الرقمي وتوفير فرص التدريب والعمل، بشراكة مع العديد من الشركات العالمية والجامعات والمؤسسات الأكاديمية، ودعم رواد الأعمال وأصحاب الأفكار المبتكرة، وإطلاق برامج تعليمية وتدريبية متخصصة في مختلف مجالات وتطبيقات الألعاب الإلكترونية. وسيتضمن «برنامج دبي للألعاب الإلكترونية 2033»، مبادرات متنوعة وفعاليات ومعارض محلية وعالمية، وسيوفر فرصاً للشراكة والتعاون على مستوى الأفراد والشركات والهيئات التنظيمية في دبي والمنطقة والعالم.

كما اعتمد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، خلال اجتماع اللجنة العليا لتكنولوجيا المستقبل والاقتصاد الرقمي، إطلاق «تحالف الميتافيرس» و«دليل الميتافيرس» و«رواد الميتافيرس»، ضمن استراتيجية دبي للميتافيرس الهادفة إلى ترسيخ مكانة دبي ضمن أفضل 10 مدن في الاقتصادات الرائدة في مجال الميتافيرس، وجعلها مركزاً رئيساً لمجتمع الميتافيرس العالمي.

ويمثل «تحالف الميتافيرس» شبكة عالمية ستضم مجموعة متنوعة من الجهات الحكومية والشركات التكنولوجية العالمية في مجال الميتافيرس، إضافة إلى رواد الأعمال والشركات الناشئة المتخصصة في هذا القطاع المستقبلي.

ويهدف هذا التحالف إلى تعزيز التعاون في مجال دعم المشروعات الوطنية والعالمية التي تعتمد أو تحتوي على منصات تطور عوالم وتفاعلات افتراضية، من خلال تحديد الشركاء من الشركات التكنولوجية العملاقة والناشئة والأفراد المختصين.

وسيتم العمل ضمن هذا التحالف، على ربط الحلول التكنولوجية العالمية، بمشروعات محلية تهدف إلى تطوير الخدمات الحكومية الحالية، وابتكار خدمات حكومية جديدة، وفق أعلى معايير التميز الحكومي، وخلق بيئة داعمة للمشروعات التكنولوجية الجديدة والمبتكرة. ويهدف «دليل الميتافيرس» الذي تم تطويره بإشراف «دبي الرقمية»، إلى التعريف بأهم تطبيقات الميتافيرس، ويقدّم إطاراً شاملاً للجهات الحكومية في إمارة دبي لتنظيم استخدامات الميتافيرس في العمل الحكومي، إضافة إلى مجموعة من الإرشادات حول الاستخدام الأمثل لمختلف تطبيقات الميتافيرس في تطوير الخدمات الحكومية. وتمثّل مبادرة «رواد الميتافيرس» برنامجاً متكاملاً لتمكين موظفي القطاع الحكومي في دبي، من أهم مهارات وأدوات توظيف تكنولوجيا الميتافيرس في مختلف المجالات الحكومية، وإعداد خبرات وطنية قادرة على توظيف هذه التطبيقات المستقبلية في الجهات الحكومية. وسيتضمن البرنامج مجموعة من الفعاليات وورش العمل التي ستنظمها «دبي الرقمية»، خلال الفترة المقبلة، لتحديد أبرز الفرص المستقبلية الواعدة لتوظيف وتطوير استخدامات الميتافيرس في تطوير العمل الحكومي.

برنامج مسرّعات الميتافيرس

واطلع المشاركون في الاجتماع على أبرز الخطط المستقبلية لـ«برنامج مسرّعات الميتافيرس» الذي أطلقه مركز دبي المالي العالمي، في يناير الماضي – تماشياً مع «استراتيجية دبي للميتافيرس» – ونجح في تخريج 10 شركات ناشئة إقليمية وعالمية ضمن الدفعة الأولى.

وكان «برنامج مسرّع أعمال الميتافيرس» قد استقطب أكثر من 250 طلب مشاركة من دولة الإمارات ومختلف دول العالم، ضمن أربعة قطاعات رئيسة تشمل الألعاب والواقع الافتراضي والذكاء الاصطناعي، و«الويب 3».

الإمارات اليوم

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى