ختام بطولة الفجيرة الدولية للتنس للشباب

اختتمت منافسات النسخة الثانية عشرة لبطولة الفجيرة الدولية للشباب والتي نظمها اتحاد الإمارات للتنس بالتعاون مع نادي الفجيرة الدولي للتنس، وشارك فيها 101 لاعب ولاعبة من 32 دولة.

وقدم لاعبو الإمارات الأربعة الذين شاركوا في البطولة، سعود الجسمي وعبد الله عدنان المرزوقي وعبد الله اسحاق المرزوقي وعمر أحمدي، مستويات فنية كبيرة تكشف النقلة النوعية الفنية لهم قياسا بقوة المنافسات الفنية ومشاركة لاعبين مميزين، في حين نجح لاعبو ولاعبات بلجيكا واوكرانيا وبولندا وبريطانيا ورومانيا في الظفر بالمراكز الأولى في البطولة.

ففي منافسة زوجي البنات فاز الثنائي البولندي المكون من مونيكا وهانا بالمركز الأول بعد تغلبهما على الثنائي المكون من البلغارية دودوفا والليتوانية ايميليا بمجموعتين دون رد.

وفي زوجي الأولاد فاز الثنائي المكون من الأوكراني فلاديمير والبريطاني فابيو، بالمركز الأول بعد تغلبهما على الثنائي المكون من الكازاخستاني ارسلان بيك والهندي باهي بمجموعتين مقابل واحدة.

وفي فردي الشباب فاز البلجيكي جاك لوج بالمركز الأولى بعد تغلبه على الروسي ايفانوف بمجموعتين دون رد.

وفي فردي البنات فازت الرومانية إيفا ماريا بالمركز الأول بعد تغلبها على الإيطالية اناستاسيا بمجموعتين دون رد.

وقال عبد الغفور بهروزيان رئيس مجلس ادارة نادي الفجيرة للتنس : “نعتز في نادي الفجيرة باستضافة وتنظيم مختلف البطولات الدولية وفي مقدمتها بطولات التنس والتي أصبحت من الوجهات الرئيسية للاعبين الدوليين الشباب من أصحاب التصنيفات الدولية، ونثني على التعاون الذي يقدمه اتحاد الإمارات للتنس تنظيمياً وتحكيمياً وفنياً مما أسهم على مواصلة النجاح”.

من جانبه أشاد ناصر يوسف المرزوقي، مدير البطولة الأمين العام للاتحاد مدير البطولة، بالمردود الفني الذي قدمته البطولة وجهود نادي الفجيرة للتنس على مدى سنوات عديدة، مؤكداً أن من أهم مكاسب هذه البطولة هي الفرص الفنية التي لاحت للاعبي الإمارات وخوضهم لمباريات قوية أسهمت بتطورهم فنيا مما يعد مكسباً مهماً للمستقبل.

وام

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى