ختام منافسات النسخة العاشرة من بطولة الفجيرة الدولية للتايكواندو

تحت رعاية سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي، ولي عهد الفجيرة والرئيس الفخري لاتحاد الإمارات للتايكواندو، أختمت مساء امس الأربعاء، منافسات النسخة العاشرة من بطولة الفجيرة الدولية، المصنفة من عيار النجمتين، والتي أقيمت خلال الأيام الثلاث الماضية في مجمع زايد الرياضي بتنظيم من نادي الفجيرة للفنون القتالية واتحاد الإمارات للتايكواندو، بمشاركة أكثر من ١٤٠٠ لاعباً ولاعبةً يمثلون ٣٦ دولة.

واستضافت إمارة الفجيرة خلال الأسبوع الماضي بطولتي كأس العرب الثالثة وبطولة الفجيرة الدولية بنسختها العاشرة، حيث يحتفل نادي الفجيرة بمرور عشرة سنوات على تأسيس النادي، وانطلاقة البطولة التي جاءت بالتزامن مع تأسيس نادي الفجيرة للفنون القتالية.

وفي نتائج اليوم الأخير ضمن فئة الأطفال (تحت ١١ عام)، تمكنت فرق وأندية الإمارات من تحقيق أكبر غلة من الميداليات بفوزهم ب ٤١ ميدالية ملونة من بينها ٨ ذهبيات و١٠ فضيات و٢٣ ميدالية برونزية، في حين حصدت كازخستان ٢٢ ميدالية من بينها ٥ ذهبيات و٨ فضيات و٩ ميداليات برونزية.

وحقق لاعبو ولاعبات الفرق الأوزبكية ست ميداليات من بينها ٣ ذهبيات وفضية وبرونزيتين، في حين حققت الأردن ثلاث ميداليات من بينها ذهبيتين وفضية، وذهبية لكل من عُمان والمملكة العربية السعودية.

ومع نهاية منافسات البطولة، وأعرب الدكتور أحمد حمدان الزيودي مدير مكتب ولي عهد الفجيرة رئيس اللجنة العليا المنظمة للبطولتين ورئيس اتحاد الإمارات للتايكواندو، عن سعادته على هذه الاستضافة المثالية والتي تعكس التطور الكبير الذي تشهده رياضة التايكواندو في الدولة قائلاً: “لقد كانت استضافة ناجحة بكل المعايير، تمكنا من إحراز العديد من الميداليات والخروج بنتائج تعكس تطور لاعبينا في مثل هذه المنافسات القوية. بالنسبة لنا، الكل فائز بمجرد وصوله إمارة الفجيرة للمشاركة في البطولة.”

وأكد الزيودي أن اللجنة العليا المنظمة للبطولة تعمل وفق توجيهات سمو الشيخ محمد بن حمد، ولي عهد الفجيرة، الرئيس الفخري لإتحاد الامارات للتايكواندو والذي يولي الرياضة اهتماما خاصاً باعتبارها أداة التواصل بين الشعوب والمكان الأمثل لصقل مهارات الشباب وتعزيزها ضمن القيم الأولمبية.

وصرح رئيس الاتحاد الدولي للتايكواندو، الدكتور تشونج وون شوي على النجاح المستمر لبطولتي كأس العرب وبطولة الفجيرة الدولية باعتبارهما وجهة لأبطال رياضة التايكواندو من جميع أنحاء العالم، مثمناً الدور الكبير لاتحاد الإمارات للتايكواندو قائلاً: “يعتبر اتحاد الإمارات للتايكواندو واحداً من أنشط الاتحادات في المنطقة، لديهم العديد من مراكز وأندية التايكواندو التي تسعى الى نشر هذه الرياضة وتطويرها ليس فقط على صعيد الدولة، وإنما على صعيد المنطقة ككل. نحن فخورون بتواجدهم ضمن عائلة الاتحاد الدولي للتايكواندو.”

من جانبه، أكد السيد نادر أبو شاويش، مدير نادي الفجيرة للفنون القتالية ،مدير البطولة، على أهمية النتائج التي حصدتها بطولة والفجيرة الدولية على الجانبين الإداري والفني، باعتبارها افتتاحية الموسم العالمي للتايكواندو قائلاً: ” لقد عملت الطواقم المنظمة بجد خلال الفترة الماضية لضمان الخروج بفعالية تليق واسم نادي الفجيرة واتحاد الامارات في استضافة كبرى الفعاليات الدولية، مازالت بطولة الفجيرة تثبت تطورها المستمر عاماً بعد عام، ونتطلع قدماً لتقديم الأفضل لخدمة الحركة الأولمبية والقيم المعمول بها.”

وأكد نادر أبو شاويش أن بطولة الفجيرة تأتي بمثابة المحطة الاستعدادية لبطولة آسيا للناشئين والواعدين والتي ستقام في شهر أيلول/ سبتمبر القادم في مدينة بيروت اللبنانية.

الفجيرة اليوم

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى