“دبي الدولية للجواد العربي” تشهد مشاركة 205 من أجمل الخيول العربية في نسختها لعام 2024

تنطلق مساء الجمعة فعاليات النسخة 21 من بطولة دبي الدولية للجواد العربي بمشاركة 205 من أبرز الخيول المنحدرة من أرقى سلالات الخيل من مختلف أنحاء العالم، والتي ستُقام في الفترة من 22 وحتى 24 مارس الجاري في قاعات زعبيل 4 و5 و6 في مركز دبي العالمي للمؤتمرات والمعارض.

وتتنافس الخيول المشاركة، التي تعود ملكيتها إلى أهم وأرقى مرابط الخيول وأهم مالكي الخيل عالمياً، في نسخة هذا العام على جوائز مالية يبلغ مجموعها أربعة ملايين دولار أمريكي، وذلك ضمن 14 شوطاً، للتأهل إلى الجولة النهائية التي تتضمن ست بطولات، تشمل بطولة المهرات بعمر سنة، وبطولة المهرات بعمر 2 إلى 3 سنوات، وبطولة الأفراس، بالإضافة إلى بطولة المهور بعمر سنة، وبطولة المهور بعمر 2 إلى 3 سنوات، وبطولة الفحول.

ويشارك في البطولة 102 من أعرق وأهم مرابط الخيول في 15 دولة من ضمنها دولة الإمارات العربية المتحدة، ودول مجلس التعاون والقارة الأوروبية.

وتعد بطولة دبي الدولية للجواد العربي واحدة من أهم وأعرق بطولات الخيول من حول العالم، وتتميز بمستويات المنافسة العالية إذ يعد التأهل إليها صعباً نظراً لمشاركة خيول حاصلات على بطولات عالمية، الأمر الذي يحصر منافسات البطولة بين مجموعة من أعرق الخيول العربية عالمياً.

ويعتمد تحكيم بطولات الخيول العربية الأصلية على خبرة لجنة التحكيم التي تقيّم كل جواد مشارك بناءً على السمات الجمالية لشكله بما يشمل الرأس والرقبة والجسم والقوائم والهوية العربية، وتناسق أجزاء جسمه بعضها مع بعض، بالإضافة إلى تقييم رشاقة حركته، وغيرها من الصفات والمميزات الأخرى.

وفي هذا الخصوص، قال قصي عبيدالله، مدير بطولة دبي الدولية للجواد العربي: “ترسخ بطولة دبي الدولية للجواد العربي عاماً بعد عام مكانتها كأبرز بطولات الخيل عالمياً عبر استقطابها المستمر لأعرق الخيول العربية المملوكة لأكبر المرابط وأهم مربي الخيول من حول العالم، وهذا العام، نحن سعداء بإعلاننا عن مشاركة 205 جواد عربي في منافسات البطولة لها العام، والتي رسخت مكانتها العالمية وجهة هامة لكبار مالكي الخيول العربية الأصيلة ومربيها في جميع أنحاء العالم”.

تعد الخيول العربية واحدة من أقدم وأعرق سلالات الخيول في العالم، ويعزى جمالها الأخاذ ورشاقتها العالية إلى الاهتمام الهائل بنسبها وتربيتها على مدى القرون والذي أسهم بتميزها بخصائص وصفات فريدة كالعمر الطويل وقوة التحمل ومقاومتها للأمراض.

ولا يقتصر الحدث المرتقب على كونه وجهة لمحبي الفروسية والخيول العربية الأصيلة، إذ تفتح القرية التراثية أبوابها من الساعة 8:30 مساءً وحتى الساعة 1:00 بعد منتصف الليل يومي الجمعة والسبت، وحتى الساعة 12:00 في يوم الأحد، وستقدم للزوار العديد من الأنشطة الترفيهية المفعمة بالأصالة العربية التراثية، بالإضافة إلى الأنشطة التي تناسب عشاق الخيول الصغار وغيرها الكثير.

كما ستوفر القرية التراثية، تزامناً مع أجواء شهر رمضان المبارك، مجموعة من محطات الطعام لمنح الزوار تجربة فريدة لتجربة أشهى وألذ المأكولات الإماراتية والعربية.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى