دبي تتصدر قائمة المدن المستقبلية عالمياً

حصدت دبي، مرتبة الصدارة عالمياً على قائمة المدن المستقبلية، التي نشرها، أمس، موقع «ويلثي جوريلا» الشبكي المتخصص في التصنيفات المتنوعة.

ونشر الموقع، الذي يقع مقره الرئيس في ولاية «اريزونا» الأمريكية، قائمة بعنوان «أكثر 10 مدن مستقبلية في العالم»، حيث اعتمد في اختياره للمدن على عدة معايير موضوعية، وفي مقدمتها البنية التحتية العصرية، ومدى التزام كل مدينة بتطبيق نهج الاستدامة، ومستويات الابتكار في تطوير المدينة ومعايير أخرى.

وتطرق التقرير إلى دبي، ووصف إنشاءها بأنه «معجزة التقنية الحديثة»، حيث تحولت في غضون بضعة عقود من مساحة صحراوية إلى بقعة من أكثر بقاع الأرض حداثة في منشآتها وبنيتها التحتية.

موضحاً أن معالم استشراف المستقبل في دبي تتنوع، منها: جزيرة «نخلة جميرا»، أكبر جزيرة اصطناعية في العالم، ومطعم تحت الماء، وأخيراً «متحف المستقبل».

وأشار التقرير، في ختام حديثه عن دبي، إلى أن الفكر المستقبلي يبدو واضحاً في القرارات والمبادرات التي تتخذها حكومة الإمارة، منها: «مبادرة الاقتصاد الأخضر».

وبحسب التقرير، نالت «مدينة مصدر» في أبوظبي، المركز السادس على القائمة. ووصف التقرير «مصدر» بأنها مشروع طموح يهدف إلى تأسيس مدينة ذكية بالمعنى الكامل للكلمة وخالية تماماً من النفايات، وأضاف أن المشروع يحظى باستثمارات هائلة.

وجاءت مدن هونغ كونغ، وسنغافورة، وطوكيو، وشنغهاي في المراكز من الثاني إلى الخامس، على التوالي، فيما كانت المراكز من السابع إلى العاشر من نصيب سان فرانسيسكو، وهلسنكي، وبرازيليا، وبنغالور، على التوالي.

البيان

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى